وفاة عبد الله هوشة… ابن جزيرة أرواد وأحد مناهضي نظام حافظ الأسد وابنه والأمين العام الأسبق لحزب الشعب الديمقراطي

41

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان صبيحة اليوم السبت الـ 8 من كانون الأول / ديسمبر الجاري من العام 2018 وفاة أحد المعارضين السوريين لنظامي حافظ الأسد وابنه بشار الأسد، وهو المعارض السوري وابن جزيرة أرواد، عبد الله هوشة، وذلك في اللاذقية عن عمر ناهز الثمانية والسبعين، بعد صراع طويل مع مرض عضال.، وعمل هوشة كأمين أول لحزب الشعب الديمقراطي 2005، واستقال بعدها من موقعه، وعاد للصفوف الخلفية مستمراً في مناهضته ومعارضته لنظام الحكم في سوريا خلال في الـ 50 عاماً الأخيرة، كما شارك في الحراك الثوري على الرغم من تقدمه في السن، وبقي يعارض النظام الاستبدادي في سوريا، لحين وفاته صبيحة اليوم السبت