المرصد السوري لحقوق الانسان

وفاة مواطن عفريني بعد معاناته مع أمراض تفاقمت نتيجة تعذيبه بأساليب وحشية ضمن سجون “فرقة الحمزات”

تواصل الفصائل الموالية لأنقرة التضييق على السكان في منطقة عفرين من خلال ارتكابها أفظع أنواع الانتهاكات بحقهم، وسط صمت تركي مريب حيال الانتهاكات المتصاعدة والمتواصلة بحق أهالي عفرين، ممن فضلوا البقاء ضمن مناطقهم فضلاً عن التهجير والخروج من المنطقة.

وفي سياق ذلك، وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، وفاة مواطن تحت تأثير التعذيب الذي تعرض له خلال فترة اعتقاله لدى “فرقة الحمزة” منذ نحو شهرين، حيث جرى اعتقال المواطن من قِبل الفرقة لأسباب مجهولة، ومن ثم أطلقوا سراحه قبل نحو 20 يوم، وهو بحالة صحية رديئة، ومصاب بمرض السل، ونتيجة تداعيات التعذيب الشديد فارق حياته صباح اليوم.

والجدير بالذكر أن المواطن ينحدر من قرية “قرزيحل” التابعة لناحية شيراوا في ريف مدينة عفرين الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول