وفاة مواطن عفريني قهرًا.. والفصائل تعتقل مواطنين بتهمة إنشاء خلية إرهابية في عفرين

محافظة حلب: وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، وفاة رجل مسن من أهالي قرية ميدانكي في ناحية شيخ الحديد، في 12 شباط فبراير الجاري، قهراً بعد حرمانه من استعادة منزله الذي استولى فصيل فيلق الشام عليه بقوة السلاح، مما دفعه للعيش في منزل شقيقته طيلة أربعة سنوات على الأمل أن يخلي فصيل فيلق الشام المقرب من الاستخبارات التركية منزله، إلا أنه توفي قهراً بعد الرفض المستمر من قبل الفصيل لإخلاء منزله.
وفي خضم الحديث عن الانتهاكات بحق الأهالي في مدينة عفرين، أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن دورية تابعة للشرطة العسكرية و فصيل أحرار الشرقية أقدموا على اعتقال أربعة مواطنين من أهالي حلب النازحين بينهم طفل وامرأة، بتهمة انشاء خلية إرهابية خلال الأسبوع الحالي، ونشر صورة قيل انها لسترات مفخخة كانوا يخططون لإحداث تفجيرات في عفرين.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادوا في 10 شباط، بقيام دورية تابعة لفصيل السلطان مراد، باعتقال مواطنين اثنين من أهالي قرية قوطان بناحية بلبل بتاريخ 8 فبراير/شباط الجاري، بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة وتحصيل فدية مالية.
على صعيد متصل، أفرجت الشرطة العسكرية بتاريخ 5 فبراير الجاري، عن ثلاثة معتقلين من أهالي قرية شاديرة بناحية جنديرس، وذلك بعد دفع ذويهم فدية مالية وقدرها 300 دولار أمريكي عن كل معتقل ، كانوا قد اعتقلوا بتاريخ 20 يناير الفائت، بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد