وقفة احتجاجية في ستوكهولم للتنديد ببوتين والأسد

44

شهدت العاصمة السويدية ستوكهولم،  وقفة احتجاجية للتنديد بالرئيسين الروسي، فلاديمير بوتين والسوري بشار الأسد، جراء الغارات التي تستهدف المدنيين في سوريا.وشارك مجموعة من المتظاهرين في الوقفة، التي دعت إليها “رابطة الديمقراطيين الاجتماعيين المحافظين” بالسويد و”الاتحاد السوري السويدي”(معارض لنظام بشار الأسد)، أمام مبنى السفارة الروسية بالمدينة.

وانتقد نائب رئيس الاتحاد السوري السويدي، غوران غوستافسون، خلال كلمة باسم المتظاهرين، الغارات الروسية في سوريا، متهما روسيا والنظام السوري بالاتفاق للقضاء على المعارضة المعتدلة في سوريا.وأضاف أن “الحكومة الروسية تقدم دعمها للنظام السوري الذي يقتل المدنيين، ولا يقترب من تنظيم داعش”، مطالبا موسكو بوقف عملياتها العسكرية في سوريا. ورفع المحتجون علم الثورة السورية، ورددوا هتافات منددة بالرئيسين الروسي والسوري.