وقفة تضامنية نظمها “اتحاد الصحفيين في دمشق” مع إعلامي يعمل في قناة النظام الحكومية جرى اعتقاله من قِبل “الأسايش” منذُ نحو ثلاثة أعوام بتهمة المشاركة بافتعال حرائق في مناطق الجزيرة السورية

خرج عدد من الصحفيين السوريين الموالين للنظام بوقفة تضامنية مع الصحفي “محمد الصغير” مراسل قناة الإخبارية السورية المعتقل لدى قوى الأمن الداخلي “الأسايش” منذُ حزيران/يونيو 2019، حيث جرى اعتقاله حينها من قِبل حاجز لـ “الأسايش”على الطريق الواصل بين “الحسكة” و”القامشلي” بتهمة المشاركة بإشعال حرائق في حقول القمح بالمنطقة.

الجدير ذكره أن مراسل الإخبارية السورية المعتقل لدى قوى الأمن الداخلي “الأسايش” والمنحدر من محافظة الرقة،كان يحمل بطاقة أمنية صادرة عن فرع “أمن الدولة” خلال فترة عمله قبل أن يتم اعتقاله.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد