و114 قضوا أمس بينهم 37 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و25 مواطناً استشهدوا بطلقات نارية وفي قصف جوي وقصف لقوات النظام وتحت التعذيب وفي انفجار

114 قضوا أمس بينهم 37 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و25 مواطناً استشهدوا بطلقات نارية وفي قصف جوي وقصف لقوات النظام وتحت التعذيب وفي انفجار

 

ارتفع إلى 33 بينهم 8 مقاتلين عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الاثنين إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة حلب استشهد 18 مواطناً بينهم 3 مقاتلين الفصائل الإسلامية والمقاتلة بينهم قيادي في قيلق إسلامي استشهدوا في قصف واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها بريف حلب الجنوبي، ومواطنان استشهدا جراء قصف للفصائل المقاتلة على مناطق في حي الشيخ مقصود بمدينة حلب، و13 مواطنا بينهم 5 اطفال، 4 منهم من عائلة واحدة عثر على جثامينهم في قرية شوارغة بريف حلب الشمالي، وسط تبادل الاتهامات بين قوات سوريا الديمقراطية من جهة، والفصائل الاسلامية وجبهة النصرة من جهة اخرى حول الجهة المنفذة للاعدامات.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 8 مواطنين بينهم 4 مقاتلين من الكتائب الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطتين الغربية والشرقية وفي ريف حلب، وطفل من مدينة دوما استشهد متأثراً بجراحً أصيب بها في وقت سابق جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في المدينة، ورجل من بلدة زبدين استشهد إثر إصابته برصاص قناص، ورجلان من مدينة الزبداني وبلدة عسال الورد استشهدا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة حمص استشهد 5 مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب الإسلامية استشهد خلال اشباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حمص الشمالي، و4 مواطنات استشهدن إثر قصفٍ لطائرات حربية على مناطق في بلدة السخنة.

 

وفي محافظة حماة استشهد مواطنان اثنان هما رجل وزوجته جراء انفجار لغم زُرِع في وقت سابق ببلدة محمبل.

 

وعلم المرصد السوري لحقوق الانسان من مصادر موثوقة ان تنظيم “الدولة الاسلامية” ابلغ ذوي عنصر من التنظيم في مدينة الميادين، أنه التنظيم بإعدامه، وذلك بتهمة “تعاطي المخدرات”، وأكدت المصادر لنشطاء المرصد،، أن العنصر كان مدمناً على المخدرات قبل دخول التنظيم وسيطرته على المدينة، ثم أعلن “استتابته” في وقت لاحق بعد سيطرة التنظيم على المدينة بالكامل، وتطوع في صفوف عناصر التنظيم

 

و طفل دون سن الـ17 الحياة فارق الحياة عقب إصابته بطلق ناري مجهول المصدر في مدينة الحسكة.

 

وعنصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” قتل خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في محيط مطار دير الزور العسكري.

 

ومقاتلان اثنان من الكتائب الإسلامية استشهدا جراء إصابتهما خلال اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف دمشق الجنوبي.

 

كما لقي مقاتلان اثنان من جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام ) مصرعهما اثر تفجير لواء شهداء اليرموك المبايع لتنظيم “الدولة الاسلامية” سيارة مفخخة في قرية القحطانية بريف القنيطرة.

 

كما لقي 10 مقاتلين من جبهة النصرة مصرعهم جثثهم لدة قوات سوريا الديرمقراطية خلال اشتباكات بريف منطقة اعزاز في ريف حلب الشمالي.

 

واستشهد 12 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و19 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية والمقيمين في سوريا، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 16 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

 

حمص 4 –  حلب 3 – دمشق وريفها 2 – درعا 1 –  اللاذقية 3 – حماة 3

 

ولقي ما لا يقل عن 15 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل عنصران على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.