يافع يفارق حياته بانفجار جسم معدني من مخلفات الحرب في ريف درعا الغربي

953

محافظة درعا: فارق يافع حياته اليوم، في أحد مشافي العاصمة دمشق، متأثراً بجراح أصيب بها بتاريخ 9 كانون الأول الجاري، جراء انفجار جسم معدني من مخلفات الحرب في بلدة الشيخ سعد بريف درعا الغربي، وبذلك يرتفع عدد الشهداء إلى 2 وهم: السيدة وأبنها، ومرشح ارتفاع عدد الشهداء لوجود مصاب أخر بحالة حرجة.

وبذلك، يرتفع إلى 246، بينهم 24 سيدات و74 طفل تعداد الشهداء المدنيين الذين وثقهم المرصد السوري منذ مطلع يناير/كانون الثاني، جراء انفجار ألغام وأجسام من مخلفات الحرب في سورية، بالإضافة إلى إصابة 339، من ضمنهم 117 طفلا و15 سيدات.

وجاء التوزع المناطقي للشهداء والجرحى على النحو التالي:

– استشهاد 4 بينهم طفل وإصابة 23 بينهم سيدة و 16 طفل ضمن مناطق نفوذ هيئة تحرير الشام والفصائل.

– استشهاد 198 بينهم 17 سيدة و45 طفل، وإصابة 240 بينهم 9 سيدات و62 طفل في مناطق النظام، من ضمنهم 89 بينهم طفلين و10 نساء استشهدوا و109 أصيبوا أثناء البحث عن مادة الكمأة.

– استشهاد 5 أطفال وإصابة 11 وهم سيدة و10 أطفال ضمن منطقة درع الفرات بريف حلب الشرقي.

– استشهاد 37 بينهم 22 طفل و7 سيدات ضمن مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية وإصابة 56 مدنيين بينهم سيدتان و27 طفل، ومن ضمن حصيلة الشهداء 2 أثناء البحث عن مادة الكمأة، وطفل جريح أيضا.

– استشهاد رجل وطفل وإصابة 5 بينهم طفلان ضمن منطقة “نبع السلام” بريف الرقة الشمالي.

– إصابة 4 بينهم سيدتان ضمن منطقة “غصن الزيتون”