يزيف الحقائق ويرصد الدمار والتعفيش وتمركزات قوات النظام..فريق مفوضية اللاجئين في سوريا يبث شريطًا مصورًا من “قلعة المضيق” بسهل الغاب

نشرت مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، شريطًا مصورًا، تدعي خلاله بدء عودة العائلات إلى بلدة قلعة المضيق في محافظة حماة بعد سنوات من النزوح.
وظهر في الشريط المصور منازل المواطنين بلا نوافذ أو أبواب، ما يثبت تعرض تلك الممتلكات لـ”التعفيش” بشكل كبير.
كما شوهدت مركبات عسكرية متخفية ضمن بقايا المحلات التجارية، إضافة لذلك لم يتواجد أي مدني خلال التصوير إنما ظهر ركام المنازل.
مصادر المرصد السوري أكدت عودة بعض العوائل من المقيمين في مناطق سيطرة النظام، وغالبيتهم من أفراد قوات النظام والمسلحين الموالين له، ولا يتجاوز عدد تلك العائلات العشرات.
وذكرت المفوضية أن فريقها في سوريا كان متواجدًا على الأرض لتقييم احتياجات العائلات وتوزيع المساعدات الطارئة.
وأشارت إلى أن حجم الاحتياجات ضخم ويحتاج العائدين إلى بدء حياتهم من نقطة الصفر.
وكانت تأوي قلعة المضيق نحو 50 ألف نسمة مع النازحين الذين يقدر عددهم بـ 15 ألف نسمة جلهم من قرى وبلدات ريف حماة الشمالي.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد