الاستهداف البري المكثف يطال مناطق في خان شيخون وشمالي حماة وحلب وضواحي الأخيرة بأكثر من 50 صاروخاً وقذيفة

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان مزيداً من الخروقات التي طالت مناطق سريان الهدنة الروسية – التركية، ومناطق أخرى من محيطها، حيث رصد المرصد السوري قصفاً مكثفاً من قبل قوات النظام بأكثر من 30 صاروخاً طال مناطق في مدينة خان شيخون في القطاع الجنوبي من ريف إدلب، بالتزامن مع قصف بري من قبل قوات النظام طال مناطق في بلدة كفرزيتا ومحيطها بأكثر من 17 صاروخاً، ما تسبب بإصابة مواطنة بجراح، في حين استهدفت قوات النظام مناطق في بلدة كفر حمرة وبلدتي عندان وحريتان في القطاعين الشمالي والشمالي الغربي من الريف الحموي، ونشر المرصد السوري قبل ساعات أنه عادت الخروقات من جديد لتقطع الهدوء الحذر الذي شهدته مناطق هدنة الروس والأتراك ومناطق تطبيق اتفاق بوتين – أردوغان المنزوعة السلاح، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان قصفاً مدفعياً من قبل قوات النظام على مناطق في قرية تحتايا بريف إدلب الجنوبي، ومناطق أخرى في بلدة كفرزيتا وقرية معركبة في الريف الشمالي من حماة، وبلدة كفرنبودة بريف حماة الشمالي الغربي، ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية، كذلك فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في محاور جبل التركمان في الريف الشمالي الشرقي من اللاذقية، ما أسفر عن أضرار مادية، ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان قبل ساعات أنه تشهد مناطق الهدنة الروسية – التركية في المحافظات الأربع، ومنطقة بوتين – أردوغان المنزوعة السلاح، استمراراً للهدوء الحذر والنسبي، تخلله قصف مدفعي من قبل قوات النظام استهدف مناطق في محيط بلدة اللطامنة في الريف الشمالي لحماة، ضمن المنطقة منزوعة السلاح، ومحاور في جبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي الشرقي، ما أسفر عن أضرار مادية، ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان صباح اليوم أنه رصد استهداف قوات النظام بالقذائف والرشاشات الثقيلة بعد منتصف ليل الأربعاء – الخميس أماكن في قرية الصخر ومحيط عطشان بالقطاع الشمالي من ريف حماة، دون معلومات عن تسببها بخسائر بشرية، فيما دون ذلك يتواصل الهدوء النسبي ضمن مناطق الهدنة الروسية – التركية والمنطقة منزوعة السلاح، حيث نشر المرصد السوري خلال الساعات الفائتة، أنه رصد هدوءاً يسود مناطق سريان الهدنة الروسية – التركية، باستثناء عمليات قصف بري من قبل قوات النظام، طالت مناطق في قرية الجنابرة في الريف الشمالي لحماة، فيما دون ذلك ساد الهدوء المحافظات الأربع في أعقاب قصف بري طال العديد من المناطق خلال الساعات الـ 24 الأخيرة، حيث نشر المرصد السوري قبل ساعات أنه رصد قصفاً من قبل قوات النظام على مناطق في بلدة اللطامنة في الريف الشمالي لحماة، ما تسبب بإصابة شخص بجراح، فيما دون ذلك يسود الهدوء المحافظات الأربعة ومناطق تطبيق اتفاق الرئيسين بوتين وأردوغان، بعد أن كان المرصد السوري رصد قصفاً من قبل قوات النظام طال مناطق في الأراضي المحيطة ببلدة اللطامنة، تزامناً مع استهداف مناطق في بلدة كفرزيتا، في القطاع الشمالي من الريف الحموي، كما استهدفت قوات النظام أماكن في منطقتي محردة وربيعة في الريفين الغربي والشمالي الغربي لحماة، كذلك قصفت قوات النظام مناطق في بلدة تحتايا في القطاع الجنوبي من ريف إدلب، ما تسبب باستشهاد سيدة وإصابة ابنها بجراح متفاوتة الخطورة، كما استهدفت قوات النظام مناطق في لطمين ومنطقة تل فاس بشمال حماة، ومع سقوط مزيد من الخسائر البشرية فإنه يرتفع إلى 498 على الأقل عدد الذين استشهدوا وقضوا وقتلوا خلال تطبيق اتفاق بوتين – أردوغان ووثقهم المرصد السوري، وهم 234 مدني بينهم 87 طفلاً و47 مواطنة عدد الشهداء في القصف من قبل قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهدافات نارية وقصف من الطائرات الحربية، ومن ضمنهم 11 شخصاً بينهم 3 أطفال استشهدوا وقضوا بسقوط قذائف أطلقتها الفصائل، و9 أشخاص لم يعرف حتى اللحظة فيما إذا كانوا مدنيين أو مقاتلين قضوا بقصف طائرات حربية لسجن إدلب المركزي، و3 مجهولي الهوية في قصف جوي على كفريا و107 مقاتلين قضوا في ظروف مختلفة ضمن المنطقة منزوعة السلاح منذ اتفاق بوتين – أردوغان، من ضمنهم 30 مقاتلاً من “الجهاديين” و23 مقاتلاً من جيش العزة قضوا خلال الكمائن والاشتباكات بينهم قيادي على الأقل، قضوا في كمائن وهجمات لقوات النظام بريف حماة الشمالي، و145 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها

ونشر المرصد السوري يوم أمس الأربعاء أنه رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان هدوءاً حذراً يسيطر على مناطق الهدنة الروسية – التركية في المحافظات الأربع والمنطقة منزوعة السلاح، وذلك منذ ما بعد منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء، وحتى اللحظة، فيما يأتي الهدوء هذا بالتزامن مع تحليق متواصل لطائرات الاستطلاع منذ ساعات الصباح الأولى في سماء محافظة إدلب والريف الحموي، ونشر المرصد السوري مساء أمس، أنه تتواصل عمليات القصف والاستهدافات من قبل قوات النظام ضمن المنطقة منزوعة السلاح ومناطق الهدنة الروسية – التركية المزعمة، حيث رصد المرصد السوري مساء اليوم الثلاثاء قصف صاروخي من قبل قوات النظام طال أماكن في كفرزيتا واللطامنة بريف حماة الشمالي، وجسر بيت راس والحويز بسهل الغاب شمال غرب حماة، وأماكن أخرى في خان شيخون والزرزور والفرجة والخوين وسحال بريفي إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي، فيما استهدفت قوات النظام أيضاً أماكن في البحوث العلمية بضواحي حلب الغربية، وقرية جزرايا بريف حلب الجنوبي، بينما سقطت قذيفتان اثنتان أطلقتها الفصائل على حي حلب الجديدة بالقسم الغربي من مدينة حلب الخاضعة لسيطرة قوات النظام، دون معلومات عن تسببها بخسائر بشرية حتى اللحظة، ونشر المرصد السوري منذ ساعات، أنه رصد خروقات متجددة، طالت مناطق سريان الهدنة التركية – الروسية، حيث رصد قصفاً من قبل قوات النظام طال مناطق في قرية الصخر في الريف الشمالي الحموي، فيما استهدفت قوات النظام مناطق في أطراف قرية مرعند في الريف الغربي لمدينة جسر الشغور، ضمن القطاع الغربي من محافظة إدلب، فيما استهدفت قوات النظام منطقتي كبانة بجبال اللاذقية الشمالية الشرقية، ومنطقة السرمانية على الحدود الإدارية بين إدلب وحماة، فيما طال قصف صاروخي محيط قرى أوبين والبرناص وصفيات، في ريف اللاذقية الشمالي الشرقي، وكان رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان عمليات قصف من قبل قوات النظام، طالت مناطق سريان الهدنة الروسية – التركية، ضمن المحافظات الأربع التي تسري فيها، حيث رصد المرصد السوري قصفاً من قبل قوات النظام طالت مناطق في محيط قرية عطشان وأماكن في منطقة الزكاة في القطاع الشمالي من الريف الحموي، كما استهدفت مناطق في بلدة التمانعة في الريف الجنوبي لإدلب، بينما قصفت قوات النظام مناطق في قريتي الزيارة والحويز في سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، في حين استهدفت فصائل “جهادية” مواقع لقوات النظام في منطقة تل كلبة قرب بلدة أبو الضهور، في الريف الشرقي لإدلب، كما نشر المرصد السوري قبل ساعات أنه رصد هدوءاً حذراً شهدته مناطق الهدنة الروسية – التركية منذ ما بعد منتصف ليل الاثنين – الثلاثاء وحتى صباح اليوم، في المحافظات الأربع، قبل أن تعود قوات النظام وتخرج الهدنة مجدداً صباح اليوم، وذلك بقصف صاروخي استهدف الأراضي الزراعية لقرية الشيخ ادريس بريف ادلب الشرقي، الأمر الذي تسبب بسقوط 7 جرحى بينهم أطفال واستشهاد طفل منهم، ومعلومات عن استشهاد شخص آخر، وأكدت المصادر الأهلية أن القصف صباح اليوم على القرية طال منطقة مدرسة أطفال، ما تسبب كذلك بأضرار مادية بالإضافة للخسائر البشرية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد