الطائرات التركية المسيرة والمدفعية التابعة لها تتناوب على استهداف قوات النظام في حماة وإدلب وحلب بشكل هستيري

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان تصاعد القصف التركي على مواقع وآليات وأرتال تابعة لقوات النظام في كل من حماة وحلب وإدلب، حيث تتناوب الطائرات المسيرة والمدفعية التركية على شن ضربات مكثفة وهستيرية كل من مطار النيرب العسكري ومحيط جمعية الزهراء في مدينة حلب وريفها، وريف إدلب الجنوبي والشرقي بالإضافة لسهل الغاب شمال غرب حماة، وذلك بعد أن كانت تركيا قد أسقطت قبل قليل طائرتين حربيتين تابعتين للنظام السوري في أجواء ريف إدلب، إذ رصد المرصد السوري إسقاط القوات التركية لطائراتين حربيتين من نوع سوخوي 24 تابعتين للنظام السوري وذلك بعد استهدافها بصواريخ يرجح أنها جو – جو تمت من قبل طائرات تركية F-16 التي تحلق في كثافة على الحدود السورية مع لواء اسكندرون، وسقطت الطائرتين ضمن مناطق نفوذ قوات النظام في ريف معرة النعمان وجبل الزاوية، فيما لم ترد معلومات حتى اللحظة عن مصير طاقم الطائرتين فيما إذا تمكنوا من النجاة أم قتلوا، وكان المرصد السوري رصد في الـ 14 من الشهر الفائت، مقتل طاقم الطائرة المروحية التابعة للنظام السوري والتي جرى إسقاطها في أجواء قبتان الجبل شمال غرب مدينة حلب، جراء استهدافها من قبل القوات التركية المتمركزة هناك بصاروخ موجه، حيث جرى العثور على جثتي مشوهتين بشكل كبير تعود لطاقم الطائرة التي أُسقطت، وكانت مروحية قد جرى إسقاطها قبل في أجواء محافظة إدلب بتاريخ الـ 11 من الشهر الجاري، وذلك عقب استهدافها من قبل القوات التركية في أجواء النيرب – قميناس بريف إدلب الشمالي الشرقي، حيث شوهدت ألسنة النيران تشتعل بالطائرة وهي تهوي في المنطقة، فيما قتل طاقم الطائرة حينها، وهم ضابط طيار برتبة عقيد وضابط طيار برتبة نقيب وطياران اثنان ملقيان للبراميل المتفجرة.