المرصد السوري لحقوق الانسان

اليوم الدموي الرابع في الغوطة الشرقية يتسبب في استشهاد وجرح أكثر من 80 مدني وقوات النظام تستميت لاستعادة ما خسرته من مناطق

يكاد القصف لا يتوقف على غوطة دمشق الشرقية في اليوم الرابع من استمرار المعارك العنيفة والمستمرة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، ومقاتلي حركة أحرار الشام الإسلامية من جهة أخرى، داخل إدارة المركبات في غوطة دمشق الشرقية وعلى محاور في محيطها، بالقرب من مدينة حرستا وبلدة مديرا، حيث تترافق الاشتباكات مع عمليات استهداف مكثفة على محاور القتال، وسط استماتة من قوات النظام للتقدم واسترجاع النقاط التي سيطرت عليها الحركة الإسلامية خلال هجومها الذي بدأ ظهر يوم الثلاثاء الـ 14 من تشرين الثاني / نوفمبر الجاري من العام 2017، ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان قصفاً متجدداً على الغوطة الشرقية، حيث نفذت الطائرات الحربية غارة على مناطق في بلدة مديرا ما تسبب بإصابة 5 مواطنين بجراح متفاوتة الخطورة، في حين نفذت الطائرات الحربية غارة استهدفت مناطق في مدينة عربين تسبب بإصابة مواطنة بجراح، بينما نفذت الطائرات الحربية 4 غارات على مناطق في مدينة حرستا ما أدى لإصابة 6 أشخاص بجراح متفاوتة الخطورة، في حين نفذت الطائرات الحربية غارتين على مناطق في مدينة دوما، ما تسبب باستشهاد 3 مواطنين وإصابة 10 آخرين بجراح متفاوتة الخطورة

ليرتفع إلى 19 مواطناً مدنياً بينهم 6 أطفال ومواطنتان اثنتان، هم 7 بينهم 5 أطفال ومواطنة استشهدوا في قصف لقوات النظام على مناطق في مدينة دوما، و3 من عناصر الدفاع المدني استشهدوا في القصف من قبل الطائرات الحربية على مناطق في مدينة دوما، و3 مواطنين استشهدوا في غارات ثانية على مدينة دوما، و3 مواطنين استشهدوا في قصف جوي على مناطق في مدينة عربين، و3 مواطنين بينهم طفل ومواطنة استشهدوا في غارات استهدفت مدينة حرستا، كما تسبب القصف الجوي بإصابة نحو 62 مواطناً بجراح متفاوتة الخطورة، ولا تزال أعداد الشهداء قابلة للازدياد بسبب وجود جرحى بحالات خطرة.

وبذلك يرتفع إلى 45 بينهم 12 طفلاً دون سن الثامنة عشر و3 مواطنات فوق سن الـ 18، عدد الشهداء الذين قضوا منذ ظهر يوم الثلاثاء الـ 14 من تشرين الثاني / نوفمبر الجاري، إذ استشهد 19 مواطناً اليوم الجمعة، جراء القصف من قوات النظام على مناطق في الغوطة الشرقية، فيما استشهد 14 مواطناً يوم الخميس، إضافة لـ 8 مواطنين استشهدوا يوم الأربعاء، و4 آخرين استشهدوا يوم الثلاثاء، وفي التفاصيل التي وثقها المرصد السوري فإن الشهداء الذين قضوا اليوم الجمعة هم 7 مدنيين بينهم 5 أطفال ومواطنة استشهدوا في قصف لقوات النظام على مدينة دوما، و3 عناصر من الدفاع المدني استشهدا في غارات على دوما، و3 مواطنين استشهدوا في غارة ثانية على مدينة دوما، و3 بينهم طفل ومواطنة استشهدوا في غارات على مدينة حرستا، و3 مواطنين استشهد في القصف الجوي على مدينة عربين، في حين أن الشهداء الذين قضوا يوم الخميس هم 5 مواطنين استشهدوا جراء غارات نفذتها الطائرات الحربية على مناطق في مدينة عربين، وطفل استشهدا متأثراً بإصابته في قصف لقوات النظام على عربين، و3 أطفال استشهدوا في قصف بقذيفة على بلدة بيت سوى، ومواطنة استشهدت في قصف صاروخ على دوما، ورجل استشهد في قصف صاروخي على سقبا، وشاب استشهد في القصف من قبل قوات النظام على بلدة عين ترما، ومواطنان اثنان استشهدا في القصف من قبل قوات النظام بالصواريخ على مدينة حمورية، كما أن الشهداء الذين قضوا يوم الأربعاء هم 4 مواطنين بينهم طفلان استشهدوا جراء غارات جوية استهدفت مناطق في مدينة عربين، ورجل استشهد بقصف صاروخي على مدينة سقبا، وآخر استشهد في قصف مدفعي وصاروخي على مدينة حمورية، ومواطنان اثنان استشهدا في القصف المدفعي والجوي على مدينة دوما، في حين أن الشهداء الذين قضوا يوم الثلاثاء هم مواطنان اثنان استشهدا في القصف المدفعي من قبل قوات النظام على مدينة عربين، واثنان آخران استشهدا في القصف من قبل قوات النظام على بلدة مديرا، كما ارتفعت أعداد الجرحى لتبلغ نحو 232 جرحى على الأقل بينهم عشرات الأطفال والمواطنات، بعضهم جراحهم خطرة، ما يرشح عدد الشهداء للارتفاع

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول