بعد توقفها لساعات..تجدد المعارك عند مداخل مدينة تدمر وتنظيم “الدولة الإسلامية” يدعو الأهالي للخروج من المدينة

محافظة حمص- المرصد السوري لحقوق الانسان:: تجددت الاشتباكات العنيفة صباح اليوم بين تنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة، وقوات النظام مدعمة بمسلحين موالين لها من جهة أخرى، عند مداخل مدينة تدمر الغربية والجنوبية الغربية بريف حمص الشرقي، وذلك عقب توقفها لعدة ساعات بعد منتصف الليل، وتترافق الاشتباكات العنيفة مع تنفيذ الطائرات الحربية الروسية والسورية لضربات مكثفة، حيث تتركز الاشتباكات في بساتين حي الغرف بالقسم الجنوبي الغربي للمدينة، وبالقرب من حي المتقاعدين بالقسم الغربي، وعمد التنظيم إلى تفخيخ البساتين في المنطقة، وفي سياق متصل دعا تنظيم “الدولة الإسلامية” عبر مكبرات الصوت من تبقى من المدنيين في مدينة تدمر، دعاهم للخروج منها نتيجة وصول الاشتباكات إلى تخوم المدينة،وأسفرت الاشتباكات عن مقتل عنصرين من قوات النظام أحدهما ضابط برتبة عقيد، كما تمكنت قوات النظام  من التفدم أكثر والسيطرة على تلال جديدة بمحيط المدينة، في حين فتحت قوات النظام بعد منتصف ليل امس نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي، كما سقطت عدة اسطوانات متفجرة بعد منتصف ليل امس على قرية تيرمعلة بريف حمص الشمالي اطلقتها قوات النظام، ترافق مع فتحها لنيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في القرية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد