بهجوم معاكس.. الفصائل تستعيد السيطرة بلدة “كفرعويد”.. وأكثر من 200 ضربة جوية تستهدف منطقة “بوتين-أردوغان” 

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء اليوم، هجوما معاكسا للفصائل المقاتلة والجهادية على مواقع قوات النظام في بلدة كفرعويد، حيث تمكنت الفصائل من استعادة البلدة.
في سياق ذلك، سيطرت قوات النظام والمسلحين الموالين لها على كل من أم نير وكوكبا بريف إدلب الجنوبي، والشركة والعريمة بجبل شحشبو في ريف حماة الشمالي، تزامنا مع قصف بري وجوي مكثف، كما قصفت الطائرات الحربية قرى سهل الغاب والسرمانية.
على صعيد متصل، ارتفع تعداد الغارات التي نفذتها الطائرات الروسية إلى 130، استهدفت خلالها مناطق في جبل الزاوية وسهل الغاب وجبل شحشبو.
وارتفع عدد الغارات من طائرات النظام الحربية إلى 78، استهدفت خلالها مناطق في ريف إدلب وحماة الشمالي.
كان المرصد السوري وثق استشهاد 4 مدنيين بينهم مواطنة جراء قصف جوي روسي على قرية أرنبة جنوب مدينة إدلب.
وبذلك، يرتفع تعداد المناطق التي خضعت لسيطرة قوات النظام خلال الـ 72 ساعة الفائتة إلى 40 بلدة وقرية، وهي: (جبالا ومعرتماتر وسطوح الدير وبعربو وأرينبة والشيخ دامس وحنتوتين والركايا وتل النار وكفرسجنة والشيخ مصطفى والنقير ومعرزيتا ومعرة حرمة وأم الصير ومعرة الصين وبسقلا وحاس وكفرنبل وحزارين وكورة وسحاب ودير سنبل وترملا والدار الكبيرة وجبين وحسانة والفقيع وكرسعا والويبدة والصهرية والفطيرة والملاجة وكفرموس وفليفل وسفوهن وكوكبا وأم نير والشركة والعريمة).
كما يرتفع تعداد المناطق التي سيطرت عليها قوات النظام في إدلب وحماة منذ بدء العملية العسكرية في الـ 24 من الشهر الفائت إلى 141 قرية وبلدة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد