المرصد السوري لحقوق الانسان

تزامنا مع تقدم قوات النظام في محيط سراقب.. الفصائل توسع سيطرتها في ريف إدلب الجنوبي.. و23 قتيلا من الفصائل في محيط سراقب

تحاول الفصائل المقاتلة والجهادية وبإسناد من المدفعية التركية التقدم في ريف إدلب الجنوبي، حيث تدور معارك واشتباكات عنيفة على مداخل بلدة كفرنبل.
على صعيد متصل، تتواصل الاشتباكات على محاور مدينة سراقب بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها والميليشيات الموالية لإيران من جهة، والفصائل والتنظيمات الجهادية من جهة أخرى، وسط تقدم لقوات النظام على المحاور الشمالية الشرقية.
كان المرصد السوري لحقوق الإنسان رصد تعزيزات عسكرية لقوات النظام وصلت إلى محيط مدينة سراقب تمهيدا لاقتحامها من عدة محاور.
ووثق المرصد السوري 23 قتيلا من الفصائل المقاتلة والإسلامية بينهم 11 من الجهاديين، قتلوا على محاور مدينة سراقب.
 كما سيطرت الفصائل على قرية كفرموس والفطيرة وسفوهن وحزارين.
وبذلك، يرتفع تعداد المناطق التي استعادتها الفصائل منذ بدء الهجوم بإدلب وحماة في 24 من شهر شباط/فبراير الفائت وحتى الآن إلى 31، هي: النيرب ومعارة عليا وسان وآفس والصالحية ومجيزر وترنبة وسراقب وشابور وجوباس وداديخ وكفربطيخ، وكنصفرة والموزرة وقوقفين وكفرعويد والحلوبة، والدقماق والزقوم وقليدين والقاهرة والعنكاوي والمنارة والدار الكبيرة وفليفل والطويلة وكوكبا وكفرموس والفطيرة وسفوهن وحزارين.
على صعيد متصل، قصفت طائرات حربية سفوهن وكوكبا بريف إدلب.
وبذلك، يرتفع عدد الغارات الروسية التي استهدفت ريفي إدلب وحماة خلال اليوم إلى 70. 
كما ارتفع عدد الغارات من طائرات النظام الحربية التي استهدفت ريف إدلب إلى 90.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول