لليوم العاشر توالياً…. طائرات حربية تواصل استهدافها لمحافظة إدلب مخلفة المزيد من الخسائر البشرية

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: يتواصل القصف الجوي لليوم العاشر على التوالي على محافظة إدلب، حيث استهدفت طائرات حربية صباح اليوم أماكن في قرى الحمو وعقربات والمعزولة والبالعة بمنطقة سهل الروج، في حين نفذ سرب من طائرات حربية بعد منتصف ليل الأربعاء – الخميس عدة غارات على مناطق في مدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي وحرش بسنقول قرب مدينة أريحا، كذلك قصفت الطائرات الحربية بعد منتصف ليل أمس مناطق في بلدة خان السبل بريف معرة النعمان الشمالي، ومدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، ما أدى لأضرار مادية، في حين استشهدت مواطنتان اثنتان جراء قصف الطائرات الحربية على مناطق في قرية بزيت بريف إدلب الغربي ، فيما جددت الطائرات الحربية فجر اليوم قصف القرية ما أسفر عن سقوط جرحى، ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان بعد منتصف ليل أمس أنه استشهد رجل جراء إصابته في استهدفت طائرات حربية لمناطق في مدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي، بالرشاشات الثقيلة، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، في حين تعرضت مناطق في مدينة جسر الشغور، لقصف من قوات النظام، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

وكان المرصد السوري نشر يوم أمس أنه تشهد منطقة جسر الشغور الواقعة في الريف الغربي لإدلب، استمرار الطائرات الحربية في تنفيذ غارات مكثفة، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان تنفيذ 3 طائرات يرجح أنها روسية، بشكل متزامن نحو 25 غارة استهدفت مناطق في أطراف قرية الشغر ومفرق الشغر وأطراف مدينة جسر الشغور وقرية الكستن الفوقاني، حيث تسببت الغارات في وقوع خسائر بشرية في صفوف فصيل مقاتل، إثر استهداف إحدى الغارات لسيارة تحمل رشاشاً مضاداً للطائرات، إذ قضى اثنان على الأقل وأصيب آخرون بجراح متفاوتة الخطورة، فيما نفذت الطائرات الحربية نحو 5 غارات على مناطق في مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، ما تسبب في وقوع المزيد من الدمار في ممتلكات مواطنين، وإصابة عدد من المواطنين بجراح متفاوتة الخطورة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد