المرصد السوري لحقوق الانسان

مزيد من الشهداء يرفع عددهم إلى 41 في الغارات الجوية المكثفة على جسر الشغور ومحافظة إدلب

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان مفارقة مزيد من المواطنين للحياة جراء القصف المكثف الذي تعرضت له مناطق في ريف إدلب، خلال الـ 24 ساعة الفائتة، حيث ارتفع إلى 41 على الأقل بينهم 12 طفلاً دون سن الثامنة عشر، و7 مواطنات فوق سن الـ 18، في حين لا يزال عدد الشهداء مرشحاً للارتفاع بسبب وجود عشرات الجرحى بعضهم لا يزال بحالات خطرة، استشهدوا جميعهم في عشرات الغارات الجوية، التي طالت قرى وبلدات الكفير وبداما وعين الزرقا والقنيطرة والدانا وخان شيخون وجسر الشغور والسرمانية وحلوز والزعينية والبشيرية والشاتورية محمبل وقسطون والناجية والغسانية والعالية ومناطق أخرى في أرياف إدلب الجنوبية والشرقية والغربية والشمالية

على صعيد متصل نفذت الطائرات الحربية غارات استهدفت أماكن في منطقة مطار أبو الضهور العسكري الواقعة في الريف الشرقي لإدلب، في حين نفذت الطائرات الحربية غارات استهدفت مناطق في قرية سكيك بريف إدلب الجنوبي، ما أسفر عن أضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، كما استهدفت طائرات يعتقد أنها روسية مناطق في بلدة معرة حرمة في الريف الجنوبي لإدلب، ما أسفر عن وقوع عدة جرحى، فيما جددت قوات النظام قصفها مستهدفة مناطق في بلدة بداما الواقعة في الريف الغربي لجسر الشغور بالريف الغربي لإدلب، بينما قصف الطيران المروحي مناطق في قريتي أم ميال والجاكوزية بريف حماة الشمالي الشرقي، ولا أنباء عن إصابات.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول