نحو 10 مناطق في الريف الشمالي الحموي وجبال اللاذقية وريف حلب تشهد عمليات قصف بري من قبل قوات النظام في ظل عودة التصعيد

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان قصفاً من قبل قوات النظام طال مجدداً مناطق سريان الهدنة الروسية – التركية، حيث رصد المرصد السوري قصفاً من قبل قوات النظام طال مناطق في كبانة والتفاحية وجبل الأكراد، في الريف الشمالي الشرقي للاذقية، كما استهدفت قوات النظام مناطق في قريتي الشريعة والحويز بسهل الغاب، كما استهدفت قوات النظام مناطق في الأراضي المحيطة ببلدة اللطامنة، في حين استهدفت قوات النظام  مناطق في الأراضي المحيطة ببلدة كفرزيتا، بريف حماة الشمالي، فيما قصفت قوات النظام أماكن في منطقة كفرداعل، بريف حلب الغربي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، بعد أن كان رصد المرصد السوري قبل ساعات عودة عمليات القصف إلى مناطق سريان الهدنة الروسية – التركية، وفي التفاصيل التي رصدها قوات النظام قصفت مناطق في مدينة خان شيخون في القطاع الجنوبي من الريف الإدلبي، كما استهدفت قوات النظام مناطق في بلدتي اللطامنة وكفرزيتا، ضمن الريف الشمالي الحموي، ما تسبب بمزيد من الأضرار المادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، ويأتي هذا القصف بعد ساعات من الهدوء الحذر المترافق مع خروقات حيث نشر المرصد السوري استهداف قوات النظام بنيران رشاشاتها الثقيلة لمناطق في أطراف بلدة الخوين الواقعة في الريف الجنوبي الشرقي من إدلب ما أسفر عن أضرار مادية، ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان قبل ساعات أنه وثق استشهاد مواطنة متأثرة بجراح أصيبت بها، جراء قصف قوات النظام لمناطق في قرية الحويز، بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي في وقت سابق، فيما عدا ذلك يستمر الهدوء الحذر مخيماً على مناطق هدنة الروس والأتراك في المحافظات الأربع، ومناطق الرئيسين المنزوعة السلاح، ومع سقوط مزيد من الخسائر البشرية، فإنه يرتفع إلى 499 على الأقل عدد الذين استشهدوا وقضوا وقتلوا خلال تطبيق اتفاق بوتين – أردوغان ووثقهم المرصد السوري، وهم 235 مدني بينهم 87 طفلاً و48 مواطنة عدد الشهداء في القصف من قبل قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهدافات نارية وقصف من الطائرات الحربية، ومن ضمنهم 11 شخصاً بينهم 3 أطفال استشهدوا وقضوا بسقوط قذائف أطلقتها الفصائل، و9 أشخاص لم يعرف حتى اللحظة فيما إذا كانوا مدنيين أو مقاتلين قضوا بقصف طائرات حربية لسجن إدلب المركزي، و3 مجهولي الهوية في قصف جوي على كفريا و107 مقاتلين قضوا في ظروف مختلفة ضمن المنطقة منزوعة السلاح منذ اتفاق بوتين – أردوغان، من ضمنهم 30 مقاتلاً من “الجهاديين” و23 مقاتلاً من جيش العزة قضوا خلال الكمائن والاشتباكات بينهم قيادي على الأقل، قضوا في كمائن وهجمات لقوات النظام بريف حماة الشمالي، و145 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها.

ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان صباح اليوم أنه استهدفت قوات النظام بعد منتصف ليل الجمعة – السبت بقذائفها الصاروخية أماكن في اللطامنة بريف حماة الشمالي، والبانة في الريف ذاته، ضمن المنطقة منزوعة السلاح، فيما شهدت عموم مناطق الهدنة الروسية – التركية هدوءاً نسبياً وحذراً منذ ما بعد منتصف الليل، بالتزامن مع أمطار غزيرة شهدتها المنطقة، ونشر المرصد السوري مساء أمس، أنه شهدت عمليات قصف واستهدافات متبادلة ضمن مناطق الهدنة الروسية – التركية والمنطقة منزوعة السلاح، إذ قصفت قوات النظام أماكن في محيط اللطامنة بريف حماة الشمالي، وأماكن أخرى محور الكتيبة المهجورة بالقطاع الشرقي من ريف إدلب، بالإضافة لقصف طال محاور في جبل الأكراد ومحور التفاحية بريف اللاذقية الشمالي، فيما استهدفت الفصائل بالقذائف الصاروخية مواقع لقوات النظام في محاور  شلف ونخشبا ضمن جبال الساحل، دون معلومات عن خسائر بشرية، ونشر المرصد السوري منذ ساعات، أنه رصد قصف صاروخي متجدد من قبل قوات النظام استهدف أماكن في سهل الغاب بالقطاع الشمالي الغربي لحماة، والقطاع الجنوبي من ريف إدلب ضمن المنطقة منزوعة السلاح، إذ جددت قوات النظام قصفها على أماكن في الحويجة والحويز، وأماكن أخرى في تحتايا والتح، لتسجل خروقات متواصلة للهدنة الروسية – التركية، ونشر المرصد السوري منذ قليل، أنه تشهد مناطق الهدنة الروسية – التركية في المحافظات الأربع، ومنطقة بوتين – أردوغان منزوعة السلاح، عمليات قصف متجددة، حيث استهدفت قوات النظام بالقذائف الصاروخية مناطق في مدينة خان شيخون وبلدتي التح وتحتايا في الريف الجنوبي من إدلب، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، بالتزامن مع قصف بقذائف الهاون من قبل قوات النظام على مناطق في قرية الصخر في الريف الشمالي من حماة ضمن المنطقة منزوعة السلاح، وقرية الحويز في الريف الشمالي الغربي من حماة ما أسفر عن أضرار مادية، ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان قبل ساعات أنه رصد قصفاً صاروخياً من قبل قوات النظام على مناطق في محاور التفاحية وجبل التركمان في الريف الشمالي الشرقي من اللاذقية، بالتزامن مع قصف من قبل قوات النظام على مناطق في بلدة كفرزيتا، في الريف الشمالي لحماة، فيما دون ذلك يستمر الهدوء الحذر في مناطق هدنة الروس والأتراك، ومناطق بوتين – أردوغان المنزوعة السلاح، ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان صباح اليوم أنه رصد هدوءاً حذراً ساد المنطقة منزوعة السلاح ومناطق هدنة الروس والأتراك، منذ ما بعد منتصف ليل الخميس – الجمعة، واستمر حتى صباح اليوم، لتعود قوات النظام وتخرق الهدوء عبر قصف صاروخي، استهدف كل من تل الصخر والجيسات بالقطاع الشمالي من الريف الحموي، دون معلومات عن خسائر بشرية، ونشر المرصد السوري ليل أمس، أنه رصد تصاعد عمليات القصف البري من قبل قوات النظام، واتساع نطاقها، حيث رصد المرصد السوري قصفاً من قبل قوات النظام طال مناطق في قرية جزرايا في الريف الجنوبي لحلب، ما أدى لوقوع جرحى بينهم أطفال ومواطنات، كما استهدفت قوات النظام مناطق في أطراف بلدة اللطامنة في ريف حماة الشمالي، كما استهدفت قوات النظام مناطق في جسر بيت الراس والقيروطية سهل العاب، فيما قصفت قوات النظام مناطق في بلدة جرجناز ومنطقة بعربو في الريف الجنوبي لإدلب، كذلك تعرضت مناطق في قرية التح بريف إدلب الجنوبي الشرقي، لقصف من قوات النظام، ما أدى لأضرار مادية، دون معلومات عن إصابات