المرصد السوري لحقوق الانسان

10 أشخاص قضوا واستشهدوا وقتلوا خلال يوم أمس بمناطق سورية مختلفة

حيث وثق المرصد السوري استشهاد 3 أشخاص أشقاء من بلدة إبطع بريف درعا الأوسط، تحت التعذيب داخل معتقلات النظام الأمنية، عقب اعتقالهم منذ نحو عام ونصف

بينما فارق شاب من مدينة معرة النعمان الحياة في ريف مدينة عفرين شمال غرب حلب، ووفقاً لمصادر “المرصد السوري” جرى إطلاق النار على الشاب أثناء سلوكه أحد الطرقات الفرعية في ناحية جنديرس بريف عفرين

كما أبلغت مصادر موثوقة “المرصد السوري” أن مسلحين مجهولين أقدموا على إطلاق النار اتجاه سيارة أحد المواطنين في قرية درنج التابعة لناحية ذيبان في ريف دير الزور الشرقي، مما أدى لمقتله على الفور، ثم قاموا بحرق سيارته وإطلاق النار في الهواء ولاذوا بالفرار.

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن مسلحين اثنين يستقلان دراجة نارية أطلقا النار على شخص في أطراف قرية الحوايج شرق دير الزور، ما أدى لمقتله على الفور، ليقوم أهل الضحية بشن هجوم مسلح على مخيم للنازحين بأطراف بلدة الشحيل حيث اشتبكوا مع أحد عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” المختبئين في المخيم هناك، ما أدى لمقتل شخص آخر من العائلة وإصابة 3 آخرين منهم.

كذلك قُتل مواطن برصاص الشرطة الموالية لتركيا في مدينة الباب، اليوم، ووفقا لمصادر المرصد السوري اشتبك عناصر الشرطة مع مطلوبين للقضاء بقضايا ترويج مواد مخدرة وقتل وغيرها، حيث أصيب أحدهم أثناء الاشتباك، وتم نقله إلى أحد المشافي ليفارق الحياة هناك.

في حين قُتل جنديين من القوات التركية متأثران بجراحهما، اليوم، جراء استهداف رتل عسكري تركي بعبوتين ناسفتين على طريق حلب اللاذقية السريع.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول