10 شهداء أكثر من نصفهم من الأطفال والمواطنات في غارات مكثفة استهدفت أطراف العاصمة ومدينة دوما

محافظة ريف دمشق- المرصد السوري لحقوق الانسان:: ارتفع الى نحو 40 عدد الغارات التي نفذتها طائرات حربية روسية على مناطق في مدينة دوما وأماكن أخرى بغوطة دمشق الشرقية، ترافق مع سقوط صاروخ يعتقد أنه من نوع أرض – أرض على منطقة في المدينة، فيما ارتفع إلى 8 هم طفل و3 مواطنات بالإضافة لرجل وطفلاه وطفل آخر هو ابن شقيقه، عدد الشهداء الذين قضوا جراء قصف لطائرات حربية يعتقد أنها روسية على مناطق في مدينة دوما، وعدد الشهداء مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى في حالات خطرة، بينما تعرضت مناطق في أطراف قرية الريحان ومزارع عالية ومحيط كرم الرصاص، قرب المدينة، لقصف من قبل قوات النظام، كما ارتفع الى 28 عدد البراميل المتفجرة التي القتها طائرات مروحية منذ صباح اليوم على مناطق في مدينة داريا بالغوطة الغربية، وسط استمرار الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الاسلامية والمقاتلة من جهة اخرى في محيط المدينة، وقصف مكثف من قبل قوات النظام على مناطق الاشتباك، ومعلومات عن تقدم لقوات النظام وسيطرتها على مباني في أطراف المدينة، ما أسفر عن استشهاد 3 مقاتلين من الفصائل الإسلامية والمقاتلة، بينهم قيادي مهم في فصيل إسلامي، كذلك نفذت طائرات حربية يعتقد أنها روسية عدة غارات على مناطق في اطراف مدينة سقبا بالغوطة الشرقية، بينما سقطت عدة قذائف اطلقتها الفصائل الاسلامية على مناطق في مخيم الوافدين قرب مدينة دوما بالغوطة الشرقية، ما أدى لسقوط جرحى، في حين تستمر الاشتباكات العنيفة بين لواء الصديق ورجال الملاحم وحصن الاسلام المقربة من تنظيم “الدولة الاسلامية” من جهة والفصائل الاسلامية والمقاتلة من جهة اخرى، في مدينة الضمير ترافق مع استهداف لواء الصديق بالقذائف مناطق في المدينة.