10 شهداء على الأقل من عائلتين قتلتهم طائرات التحالف بعد قتلها لأكثر من 800 في مدينة الرقة منذ انطلاقة المعركة الكبرى فيها

محافظة الرقة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن 10 مواطنين استشهدوا جراء قصف لطائرات التحالف الدولي على مناطق سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” في مدينة الرقة، والشهداء هم رجل وزوجته 5 من أطفالهما بينهم 3 إناث، و4 أشخاص من عائلة أخرى، فيما لا يزال عدد الشهداء مرشحاً للارتفاع بسبب وجود جرحى بحالات خطرة، ووجود مفقودين، كما علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عدداً من العائلات تمكنت من الفرار من مناطق سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” في مدينة الرقة، وأكدت مصادر موثوقة للمرصد أن عشرات المواطنين والأطفال والمواطنات فروا من مناطق سيطرة التنظيم في المدينة، ووصلوا إلى مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، في حين لا تزال الاشتباكات متواصلة بوتيرة عنيفة بين قوات سوريا الديمقراطية المدعمة بقوات خاصة أمريكية من جهة، وعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، على محاور في محيط مركز المدينة، وسط تمكن قوات سوريا الديمقراطية من تحقيق تقدم على محاور في المدينة، والسيطرة على مواقع كان التنظيم يسيطر عليها، حيث تترافق الاشتباكات مع استهدافات متبادلة بين الطرفين، وقصف لقوات عملية “غضب الفرات” على مناطق في المدينة، وقصف من قبل عناصر التنظيم على تمركزات قوات سوريا الديمقراطية، ما تسبب في وقوع خسائر بشرية ضمن صفوف الطرفين

ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان خلال الأيام الفائتة أنه تمكن عشرات المدنيين من الفرار نحو مناطق بعيدة عن القصف والقتل والاشتباكات، فيما تترافق هذه المجازر مع ازدياد سوء الحالة الإنسانية للمدنيين داخل مناطق سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” بمدينة الرقة، حيث بات الموت يباغت من يحاولون النجاة بأنفسهم وعوائلهم نحو مناطق أبعد بقليل عن الموت المحتم عليهم، فيما صاحب هذا الخوف من الموت في مدينة الرقة، انعدام الكثير من المواد الغذائية وتناقص البعض الآخر إلى حد كبير، وأكدت مصادر موثوقة أنه منذ أسابيع تغيب الخضار والفواكه عن سوق المدينة، كما تناقصت الأدوية بشكل حاد، مع قلة مياه الشرب وارتفاع أسعارها عند المبيع، بينما بات الغذاء الرئيسي المعتمد عليه من قبل المدنيين في مدينة الرقة، هو الحبوب والأرز والبقوليات، مما جرى تخزينها في وقت سابق من قبل الأهالي أو المتاجر، كما نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان الخميس الفائت، أن مئات المدنيين تمكنوا من الفرار خلال الـ 48 من مناطق سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” في مدينة الرقة، والوصول إلى مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية في المدينة وأطرافها ومحيطها