10 شهداء قضوا اليوم في غوطة دمشق الشرقية والطائرات الحربية تواصل تحليقها وقصفها مدن وبلدات المنطقة

24

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: سقطت المزيد من القذائف الصاروخية التي أطلقتها الفصائل على مناطق في ضاحية الأسد الخاضعة لسيطرة قوات النظام بالقرب من حرستا في الغوطة الشرقية، ما أسفر عن إصابة 6 أشخاص بجراح، في حين واصلت الطائرات الحربية تحليقها في سماء غوطة دمشق الشرقية، بالتزامن مع تنفيذها مزيد من الضربات الجوية على مدنها وبلداتها، حيث استهدفت بـ غارتين اثنتين أماكن في بلدة مديرا وأطرافها، فيما استهدفت بغارة جديدة مناطق في مدينة عربين، ما أسفر عن أضرار مادية، فيما ارتفع إلى 14 على الأقل عدد الغارات التي طالت مدينة حرستا وأطرافها، والتي خلفت مزيد من الخسائر البشرية، إذ ارتفع إلى 2 هما مواطنتان اثنتان استشهدتا جراء ضربات حرستا، بينما تم توثيق مواطن ومواطنة استشهدوا متأثرين بجراح أصيبوا بها جراء قصف جوي تعرضت له مناطق في بلدة مسرابا منذ أيام.

ليرتفع إلى 165 بينهم 35 طفلاً دون سن الثامنة عشر و18 مواطنة فوق سن الـ 18، و4 من عناصر الدفاع المدني عدد من استشهدوا منذ يوم الثلاثاء الـ 14 من تشرين الثاني / نوفمبر من العام 2017، إذ وثق المرصد السوري اليوم السبت 10 شهداء هم  6 شهداء على الأقل  قضوا في مجزرة تسببت بها طائرات حربية بقصفها مدينة عربين، ومواطنتان اثنتنان قضوا جراء قصف الطيران الحربي على أماكن في مدينة حرستا، ومواطن ومواطنة استشهدا جراء قصف جوي سابق على بلدة مسرابا، كما وثق المرصد السوري يوم الخميس استشهاد مدني بقصف على مدينة حرستا، كما استشهد رجل من مديرا متأثراً بإصابته في قصف للطائرات الحربية على مناطق في بلدة مديرا، فيما استشهد الأربعاء مواطنان اثنان أحدهما استشهد في قصف على عربين والآخر متأثراً بإصابته في قصف صاروخي سابق على حزة، فيما استشهد يوم الثلاثاء 4 مواطنين بينهم طفلان في غارات على حمورية، فيما استشهد يوم الاثنين 18 مواطناً بينهم طفلان ومواطنة جراء القصف من الطائرات الحربية على مناطق في مسرابا ومديرا وعربين وقصف مدفعي على دوما، كما وثق المرصد استشهاد 25 مدني يوم الأحد بينهم 5 أطفال و3 مواطنات في غارات على مسرابا ومديرا، وقصف صاروخي على دوما، كذلك استشهد 11 مواطناً بينهم 5 أطفال ومواطنة يوم الخميس في غارات على مناطق في مدن وبلدات دوما وحرستا وعين ترما، وغارات على عربين، وقصف صاروخي على عين ترما وجسرين، ومتأثرين بإصاباتهم في غارات حزة ومسرابا وقصف مدفعي على مدينة عربين، بينما استشهد يوم الأربعاء 3 أطفال في قصف مدفعي على عين ترما ومدينة حرستا بالغوطة الشرقية، بينما استشهد يوم الثلاثاء 3 مواطنين بينهم مواطنة متأثرين بإصاباتهم في قصف مدفعي وصاروخي سابق على عربين ومسرابا، كذلك استشهد يوم الاثنين 10 مواطنين بينهم 4 أطفال ومواطنتان في القصف المدفعي والصاروخي على كفربطنا وحمورية وعربين ومديرا، بينما استشهد يوم الأحد 17 مواطناً بينهم طفل جراء القصف الصاروخي والمدفعي على دوما ومسرابا ومديرا وحمورية، فيما استشهد يوم السبت 14 على الأقل بينهم طفلة و4 مواطنات، جراء غارات على مديرا، وحرستا، وقصف صاروخي على حزة وحمورية، في حين استشهد يوم الجمعة 20 مواطناً بينهم 6 أطفال ومواطنتان اثنتان في قصف مدفعي وجوي وصاروخي على دوما وحرستا وعربين، بينما استشهد يوم الخميس 14 مواطناً بينهم 4 أطفال ومواطنة، جراء غارات وقصف بري على عربين وبيت سوى ودوما وعين ترما وحمورية، أيضاً استشهد يوم الأربعاء 8 مواطنين بينهم طفلان إثر غارات وقصف مدفعي على عربين وسقبا وحمورية ودوما، فيما استشهد يوم الثلاثاء 4 مواطنين هم مواطنان اثنان في قصف على عربين ومديرا، أيضاً وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان إصابة 553 شخصاً على الأقل بجراح بينهم عشرات الأطفال والمواطنات، بعضهم جراحهم خطرة، ما يرشح عدد الشهداء للارتفاع

كذلك استهدفت قوات النظام مدينة حرستا وبلدة مديرا مع محيط إدارة المركبات إذ ارتفعت أعداد القذائف والصواريخ التي يعتقد أنها من نوع أرض – أرض، إلى أكثر من 982، والتي استهدفت حرستا ومديرا في الغوطة الشرقية منذ يوم الثلاثاء الفائت الـ 14 من نوفمبر الجاري، كما وثق المرصد السوري 213 غارة على الأقل استهدفت منذ يوم الثلاثاء مدينة حرستا وبلدة مديرا، كذلك وثق المرصد السوري 161 غارة على الأقل، طالت مدينتي دوما وعربين وزملكا ومناطق أخرى في الغوطة الشرقية في الفترة ذاتها، في حين ارتفع إلى 393 على الأقل عدد القذائف والصواريخ التي يعتقد أنها من نوع أرض – أرض، التي أطلقتها قوات النظام وسقطت على مدن وبلدات عين ترما ودوما وحمورية وسقبا ومسرابا ودوما وعربين وكفربطنا وبيت سوى وحزة ومزارع الأشعري.