طفلان شهيدان وأضرار كبيرة بقصف بري للقوات التركية والفصائل الموالية لها على ريف الحسكة

محافظة الحسكة: وثق نشطاء المرصد السوري، استشهاد طفلين في قرية مشيرفة، بالإضافة إلى إصابة 8 آخرين بينهم 3 سيدات وطفلين في القرية ذاتها.
وتضررت ممتلكات المدنيين بشكل كبير في قرى أبو راسين بريف الحسكة، نتيجة قصف القوات التركية والفصائل الموالية لها، بعشرات القذائف على الأحياء السكنية.
كما سقطت قذائف القوات التركية والفصائل الموالية لها على منازل المدنيين وورشة عمال قطاف القطن قرب قريتي الأسدية والمشيرفة في ريف الحسكة الشمالي الغربي.
كما أصيب عنصر من قوات سوريا الديمقراطية، إثر قصف مدفعي نفذته القوات التركية والفصائل الموالية لها المتواجدة في منطقة “نبع السلام” على بلدة أبو راسين الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية شمال غربي الحسكة.
ووفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن قوات سوريا الديمقراطية ردت على القصف التركي بقصف صاروخي استهدف قرية أم عشبة بريف مدينة رأس العين بريف الحسكة الشمالي دون ورود معلومات عن إصابات.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أشار أمس إلى أن قصفاً مدفعياً نفذته القوات التركية والفصائل الموالية لها، المتواجدة ضمن منطقة “نبع السلام” استهدف قريتي الدردارة والشيخ علي ضمن مناطق سيطرة “قسد” والنظام السوري، بريف تل تمر شمال غربي الحسكة، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية وحجم الأضرار المادية حتى اللحظة.
وفي 17 أيلول/سبتمبر،  نفذت القوات التركية والفصائل الموالية لها قصفاً مدفعياً نفذته القوات على مواقع بريف الحسكة، حيث قصفت قرية أم الخير بريف تل تمر شمال غربي الحسكة.
كما قصفت القوات التركية والفصائل الموالية من مناطق “نبع السلام”، قرية الطويلة واستهدفت بـ 4 قذائف محيط قريتي الدردارة وعبوش ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة “قسد” والنظام السوري بريف تل تمر شمال غرب الحسكة.