10 قتلى وجرحى من قوات “الدفاع الوطني” في انفجار بريف مدينة سلمية شرقي حماة

محافظة حماة: وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل 4 من عناصر الدفاع الوطني وإصابة 6 آخرين جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم “الدولة الإسلامية” استهدف باص مبيت كان يقلهم قرب منطقة رسم غزالة في بادية سلمية بريف حماة الشرقي.

في حين قصفت المقاتلات الروسية منذ الساعات الأولى لصباح اليوم الخميس، مواقع تنشط فيها خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” بنحو 20 غارة جوية انطلاقاً من جبل البشري وصولاً إلى شمال شرقي السخنة وجبل العمور ضمن البادية السورية، تزامن ذلك مع عمليات تمشيط يجريها “الفيلق الخامس” المدعوم روسيًا، بحثًا عن خلايا التنظيم في المناطق آنفة الذكر.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، كان قد أشار يوم أمس إلى مقتل عنصرين من إصابة نحو 7 آخرين من قوات النظام، إثر وقوعهم في في كمين لعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، في منطقة وادي الأبيض ضمن بادية تدمر التابعة اداريًا لمحافظة حمص.

ويأتي ذلك، تزامنًا مع استمرار قوات النظام والمسلحين الموالين لها ولروسيا بحملات تمشيط في البادية السورية، بحثًا عن خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”

وبذلك بلغت حصيلة الخسائر البشرية خلال الفترة الممتدة من 24 مارس/آذار 2019 وحتى يومنا هذا وفقاً لإحصائيات وتوثيقات المرصد السوري، 1485 قتيلا من قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، من بينهم اثنين من الروس على الأقل، بالإضافة لـ152 من المليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية، قتلوا جميعاً خلال هجمات وتفجيرات وكمائن لتنظيم “الدولة الإسلامية” في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص والسويداء وحماة وحلب. كما وثّق المرصد السوري استشهاد 4 مدنيين عاملين في حقول الغاز والعشرات من الرعاة والمدنيين الآخرين بينهم أطفال ونساء في هجمات التنظيم، فيما وثق “المرصد” كذلك مقتل 968 من تنظيم “الدولة الإسلامية”، خلال الفترة ذاتها خلال الهجمات والقصف والاستهدافات.