10 قضـــــ وا وقتـــــ لوا واستشهدوا بظروف مختلفة في 01 نوفمبر 2022

تفاصيل الضحايا وفق توثيقات المرصد السوري لحقوق الإنسان

استشهد شاب من أبناء حي الصاخور بحلب تحت وطأة التعذيب في سجون النظام بعد اعتقال دام 10 سنوات، على خلفية خروجه في مظاهرة ضد النظام في حي الميدان بحلب في العام 2012.

استشهد طفل 9 سنوات، إثر انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب قرب مكب للنفايات على أطراف بلدة المسرب غرب دير الزور.

استشهد طفلان قرب الفرن الاحتياطي بدرعا المحطة، نتيجة رشقات نارية عشوائية، تزامنا مع الاشتباكات المتقطعة في حي الحمادين وطريق السد بدرعا.

قتل شاب ينحدر من مدينة داعل ويعمل في “مخرطة حديد”، وذلك جراء إطلاق النار عليه من قبل مجهولين، في بلدة المزيريب بريف درعا الغربي.

قتل شاب على يد أحد متعاطي “المخدرات”، إثر مشاجرة جرت بينهما دون معرفة أسبابها، في حي الكهرباء بالرقة، ضمن مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية.

عثر على جثة شاب مقتولاً من قبل مسلحين مجهولين، في حي طريق السد بدرعا.

قتل عنصر من قوات النظام جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب التي كان قد زرعها “تنظيم الدولة” بالقرب من حقل الزملة بريف الرقة الجنوبي.

قتل عنصر من قوى “الأمن الداخلي” الأسايش”، جراء استهداف عربته بالأسلحة الرشاشة من قبل مجهولين، يرجح تبعيتهم لخلايا تنظيم” الدولة الإسلامية” على طريق قرية الحريجي شرقي دير الزور

قتل عنصر من خلايا تنظيم ” الدولة الإسلامية”، في الاشتباكات التي اندلعت ، بين فصائل محلية من جهة، و خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، في درعا البلد.