10 قتلى من حزب الله في معارك سراقب.. وتعزيزات عسكرية تصل المنطقة.. وأكثر من 125 ضربة جوية تستهدف “خفض التصعيد”

وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم، مقتل ما لا يقل عن 10 عناصر من “حزب الله” اللبناني، بينهم قياديين خلال المعارك والاشتباكات في مدينة سراقب ومحيطها، فيما رصد المرصد السوري حشودا عسكريا لقوات “حزب الله” اللبناني في محيط سراقب وريف حلب الجنوبي. 
على صعيد  متصل، تتواصل المعارك في محيط سراقب، وسط قصف مدفعي تركي، وقصف من طائرات “الضامن” الروسي، حيث استهدفت سرمين وقميناس في محيط سراقب.
وبذلك، يرتفع عدد الغارات إلى 114، استهدفت مدينة سراقب ومحيطها والترنبة ومناطق في جبل الزاوية وغرب إدلب.
كما ارتفع عدد الغارات من طائرات النظام الحربية إلى 12، استهدفت سراقب وسرمين بريف إدلب.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد