100 قتيل من قوات النظام في معارك ريف حمص

(ا ف ب) – قتل مئة عنصر من قوات النظام وعشرات من مجموعات المعارضة المسلحة في سوريا في ستة ايام من المعارك في محيط مستودعات ضخمة للاسلحة وقرى مجاورة في محافظة حمص، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان السبت.

واكد مدير المرصد رامي عبد الرحمن في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس ان “مئة عنصر من قوات النظام قتلوا خلال ستة ايام في معارك في الريف الجنوبي والجنوبي الشرقي من محافظة حمص، لا سيما في محيط قرى صدد ومهين والسخنة”.

واشار الى مقتل “عشرات المقاتلين من الكتائب (جهاديون وغيرهم) في المعركة” التي بدأها مقاتلو المعارضة الاثنين بهدف الاستيلاء على مخازن ذخيرة في مهين ذات الغالبية السنية، وقد تمكنوا من الاقتراب من القرية.

وتستمر الاشتباكات اليوم عنيفة، بحسب المرصد.

وتشارك فيها من جهة المجموعات المعارضة “جبهة النصرة والدولة الإسلامية في العراق والشام والكتيبة الخضراء التي تعرف باسم كتيبة الاستشهاديين وكتيبة مغاوير بابا عمرو وغيرها”.

وقال عبد الرحمن ان بين قتلى الكتائب سوريين واجانب لم يحصل بعد على عددهم.