100 قضوا أمس بينهم 26 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و41 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” خلال قصف واشتباكات وضربات جوية

100 قضوا أمس بينهم 26 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و41 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” خلال قصف واشتباكات وضربات جوية.

ارتفع إلى 28 بينهم 11 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الأحد إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة حلب استشهد 9 مواطنين هم 4 أطفال و3 مواطنات استشهدوا جراء قصف للطائرات الحربية على مناطق في جمعية الهادي بريف حلب الغربي، ورجل استشهد جراء إصابته برصاص قناص قوات سوريا الديمقراطية على طريق الكاستيلو، ورجل استشهد جراء قصف للطائرات الحربية على مناطق في بلدة قبتان الجبل.

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 9 مواطنين بينهم 6 مقاتلين من الكتائب الإسلامية استشهد 5 منهم متأثرين بإصاباتهم خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية، ومقاتل أخير استشهد متأثراً بجراحٍ أصيب بها في وقت سابق جراء تفجير قوات النظام لنفق في الغوطة الغربية، ورجلان اثنان استشهدا متأثرين بإصابتهما إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في أطراف مدينة دوما، ورجل استشهد في مدينة ضمير جراء إصابته برصاص قناص واتهم نشطاء فصيل مقرب من تنظيم “الدولة الإسلامية” بإطلاق النار عليه وقتله.

وفي محافظة حماة استشهد 4 مقاتلين من الفصائل الإسلامية أحدهم قيادي في حركة إسلامية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حماه الجنوبي.

وفي محافظة إدلب استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتل من الفصائل الإسلامية استشهد متأثراً بجراح أصيب بها، خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف اللاذقية الشمالي، وسيدة حامل ومواطنة استشهدتا جراء قصفٍ لطائرات حربية على مناطق في مدينة جسر الشغور.

وفي محافظة درعا استشهد مواطنان اثنان هما مقاتل من الكتائب الإسلامية استشهد متأثراً بجراحٍ أصيب بها خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف درعا، ورجل من ذوي الاحتياجات الخاصة استشهد إثر إصابته برصاص قناص في مخيم درعا.

وفي محافظة دير الزور استشهدت مواطنة من مدينة البوكمال بريف دير الزور الجنوبي الشرقي، جراء إصابتها برصاص حرس الحدود التركي في منطقة عند الحدود السورية – التركية.

وقضى شخص متأثراً بجراح أصيب بها جراء تفجيرين عنيفين استهدفا حي الزهراء الذي يقطنه غالبية من المدنيين من الطائفة العلوية وسط مدينة حمص، بتاريخ الـ 21 من شهر شباط / فبراير الجاري.

وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان من عدة مصادر موثوقة، أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أعدم 4 أشخاص على الأقل يعد سيطرته خلال الـ 48 ساعة على بلدة حمام التركمان الواقعة في ريف مدينة تل أبيض بريف الرقة الشمالي، قبل استعادة وحدات حماية الشعب الكردي السيطرة على البلدة.

وعلم نشطاء المرصد أنه تم العثور على جثث 13 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” كانوا قد قتلوا جراء استهداف طائرات التحالف الدولي لموقع كانوا يتواجدون به في قرية الحفاير بريف الحسكة الجنوبي الغربي.

و8 عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلوا في قصف لطائرات التحالف الدولي واشتباكات مع قوات سوريا الديمقراطية على طريق الواصل بين الحسكة ومناطق في ريف الرقة.

و20 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلوا خلال قصف واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حلب الجنوبي الشرقي.

و26 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها قتلوا في اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في ريف حلب الجنوبي الشرقي.