101 قضوا أمس بينهم 37 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و15 مواطناً استشهدوا في قصف جوي وقصف لطائرات وقصف لقوات النظام ورصاص قناصة

101 قضوا أمس بينهم 37 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و15 مواطناً استشهدوا في قصف جوي وقصف لطائرات وقصف لقوات النظام ورصاص قناصة.

 

ارتفع إلى 34 بينهم 19 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الأربعاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة حماة استشهد 15 مواطناً بينهم 11 مقاتلاً من الفصائل المقاتلة والإسلامية استشهدوا خلال معارك مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في محيط قرية لطمين ومناطق أخرى بريفي حماة الشمالي والشمالي الشرقي، ومواطن استشهد جراء قصف طائرات حربية يعتقد أنها روسية على مناطق في بلدة معصران، وطفل ورجل استشهدا إثر قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في بلدتي كفرزيتا وكفرنبودة، ورجل من بلدة صلبا استشهد جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في بلدة الهبيط بريف إدلب.

 

وفي محافظة درعا استشهد 8 مواطنين بينهم 7 مقاتلين من الفصائل الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف القنيطرة، وناشط إعلامي في لواء مقاتل استشهد جراء قصفٍ واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين المولين لها في ريف درعا.

 

وفي محافظة إدلب استشهد 6 مواطنين بينهم 3 مواطنات وطفل وطفلة جراء قصف طائرات حربية يعتقد أنها روسية على مناطق في بلدة معصران.

 

وفي محافظة حلب استشهدت 4 مواطنات هم مواطنة استشهدت جراء قصف بصاروخ على منطقة في حي المعادي بمدينة حلب، ومواطنتان اثنتان وطفلة استشهدن جراء تنفيذ طائرات حربية يعتقد أنها روسية عدة غارات على مناطق في بلدة دارة عزة بريف حلب الشمالي الغربي.

 

وفي محافظة دمشق استشهد رجل من مخيم اليرموك إثر إصابته برصاص قناص.

 

فيما فارقت طفلة من مدينة دوما بريف دمشق الحياة جراء سوء الأوضاع الصحية ونقص الدواء والعلاج اللازم.

 

كما علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أبلغ ذوي مهندس من بلدة البصيرة والذي كان عضوا سابقاً بقيادة فرع حزب البعث العربي الاشتراكي الحاكم لفرع جامعة حلب، بأنه قام بإعدامه، وأكدت المصادر للمرصد أن التنظيم أبلغ ذويه بأنه أعدمه بتهمة “العمالة للنظام”.

 

وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر موثوقة، أن تنظيم “الدولة الإسلامية” قام بـ “رجم” رجل متقدم في السن حتى الموت بمدينة البوكمال المحاذية للحدود السورية – العراقية، بتهمة “الزنا” وسط تجمهر مواطنين بينهم أطفال.

 

في حين أعدم تنظيم “الدولة الإسلامية” يوم أمس الأول مواطنين اثنين كرديين، بإحدى القرى القريبة من مدينة جرابلس بريف حلب الشرقي، بتهمة “المشاركة بالحرب ضد إقامة شرع الله والدولة الإسلامية وقاموا بإعطاء معلومات وصور للتحالف الصليبي” وأبلغت مصادر موثوقة ان التنظيم قام بفصل رأسيهما عن جسديهما، بعد إلباسهما “اللباس البرتقالي” وسط تجمهر عدد من المواطنين بينهم أطفال.

 

كما استشهد طفل جراء إصابته برصاص قناص أثناء قيامه بحفر الخنادق لتنظيم “الدولة الإسلامية” في محيط مطار دير الزور العسكري  بسبب تنفيذ الطفل لـ “عقوبة” بتهمة “تأخره عن الصلاة والذهاب للمسجد وقت الآذان”.

 

ومقاتلان اثنان من وحدات حماية الشعب الكردي تم توثيق استشهادهما خلال معارك سابقة مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في منطقة عالية الواقعة بالريف الجنوبي الغربي لمدينة رأس العين (سري كانيه).

 

ومقاتلان اثنان من تنظيم “الدولة الإسلامية” من الجنسية السورية قتلا جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في محيط مطار دير الزور العسكري وفي الاشتباكات التي تشهدها المنطقة منذ أيام بين عناصر التنظيم من طرف، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف آخر، فيما تم توثيق مصرع عنصرين من تنظيم “الدولة الإسلامية” نفذا هجوماً على مقر للوحدات الكردية في منطقة بئر عاشق بريف تل أبيض شمال الرقة

واستشهد 9 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و19 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية والمقيمين في سوريا، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 18 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

 

دمشق وريفها 2 – القنيطرة 3 – حماة 7 – دير الزور 1 – حمص 2 – اللاذقية 2 – حلب 1

 

ولقي ما لا يقل عن 10 مقاتلين من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.