101 قضوا أمس بينهم 4 عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و48 شخصاً استشهدوا وقضوا في تفجير صهريج مفخخ بمدينة اعزاز في ريف حلب.

24

ارتفع إلى 24 بينهم 6 مقاتلين عدد الذين انضموا يوم أمس السبت إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 12 مواطناً بينهم 4 مقاتلين من الفصائل الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية ووادي بردى، وطفل من بلدة مسرابا استشهد متأثراً بجراحٍ أصيب بها أول أمس جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في الطريق الواصل بين بلدة مسرابا ومدينة دوما، ورجل من مدينة عربين استشهد متأثراُ بجراح أصيب بها قبل أيام في قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في المدينة، و6 مواطنين بينهم رجل وزوجته وطفلاهما استشهدوا جراء استهدافهم بالقناصات وقصفٍ لقوات النظام على مناطق في وادي بردى.

 

وفي محافظة درعا استشهد 4 مواطنين بينهم 3 مقاتلين من الفصائل الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف درعا، ومواطنة من بلدة داعل استشهدت متأثرةً بجراحٍ أصيبت بها في وقت سابق جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في البلدة.

 

وفي محافظة إدلب استشهد 4 مواطنين بينهم طفل جراء قصفٍ لطائرات حربية على مناطق في بلدة أبو الضهور ومطارها العسكري.

 

وفي محافظة حماه استشهد مواطنان اثنان هما رجل من بلدة قلعة المضيق استشهد جراء إصابته في قصفٍ لقوات النظام على مناطق في ريف حماه، ورجل من بلدة كفرنبودة استشهد إثر انفجار لغم أرضي به في محيط البلدة.

 

وفي محافظة دير الزور استشهدت مواطنة وطفل إثر قصف تنظيم “الدولة الإسلامية” مناطق في أحياء الجورة والقصور الخاضعة لسيطرة قوات النظام بقذائف الهاون.

 

و7 أشخاص استشهدوا جراء استهداف طائرات حربية يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي، لأماكن تجمع حراقات نفطية في بادية الصعوة بالريف الغربي لدير الزور وبادية خشام بالريف الشرقي.

 

كما استشهد وقضى 48 على الأقل في التفجير العنيف الذي ضرب مدينة اعزاز ووثقهم المرصد السوري لحقوق الإنسان، ومن بين من استشهدوا وقضوا في التفجير الذي جرى بواسطة صهريج مفخخ واستهدف “المحكمة الشرعية” في المدينة، 14 على الأقل من المقاتلين وحرس المحكمة، بالإضافة لـ 5 من هيئة المحكمة وأعضاء قانونيين فيها، والبقية غالبيتهم من المدنيين

 

وطفلة وسيدة مسنة وشخصان آخران على الأقل، استشهدوا وقضوا جراء القصف من قبل طائرات حربية يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي، على أماكن في منطقة كسرة شيخ الجمعة بالريف الجنوبي لمدينة الرقة.

 

وقضى شخص جراء إصابته في قصف للفصائل الإسلامية على مناطق في بلدتي الفوعة وكفريا اللتين يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية بريف إدلب الشمالي الشرقي.

 

وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أعدم شابين من بلدة خشام بالريف الشرقي لدير الزور، دون معلومات إلى الآن عن التهمة الموجهة لهم، حيث كان الشابان اختفيا وفقد الاتصال معهما خلال محاولتهما التوجه إلى لبنان.

 

ومسؤول رحبة الآليات المركزية في جبهة فتح الشام قضى إثر انفجار عبوة ناسفة في أطراف ناحية سنجار بريف إدلب.

 

في حين وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان مقاتلاً من جنسية غير سورية يقاتل إلى جانب قوات سوريا الديمقراطية، قضى خلال قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في ريف الرقة.

 

وعنصران من تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلا جراء إصابتهما في قصف واشتباكات مع قوات “درع الفرات” والقوات التركية”، و7 عناصر من التنظيم قضيا في قصف واشتباكات في ريف الرقة الشمالي وريفها الغربي.

 

و4 عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها قتلوا في قصف واشتباكات مع الفصائل المقاتلة والإسلامية وتنظيم “الدولة الإسلامية”.