103 شخص قضوا وقتلوا واستشهدوا أمس بظروف مختلفة وفي مناطق سورية عدة

وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل واستشهاد 103 أشخاص بظروف مختلفة وفي مناطق سورية عدة، خلال يوم أمس، توزعوا على النحو التالي:

طفل جراء تعرضه لإطلاق من قِبل عناصر حرس الحدود التركي “الجندرما” أثناء عمله ضمن أرض زراعية في قرية الدرية التابعة لناحية دركوش غربي محافظة إدلب عند الحدود مع لواء اسكندرون.

و مواطن جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب بالقرب من قرية الجات شمالي مدينة منبج بريف حلب الشرقي.

و قيادي في فرقة الحمزة الموالية لتركيا، على طريق قباسين-حي الحيدرية بمدينة الباب بريف حلب الشرقي برصاص مسلحون مجهولين.

و21 عناصر من قوى الأمن الداخلي “الأسايش” وحراس سجن غويران،جراء الأحداث العنيفة التي تشهدها منطقة سجن غويران بالحسكة.

و79 من تنظيم “الدولة الإسلامية” جراء الأحداث العنيفة التي تشهدها منطقة سجن غويران بالحسكة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد