103 قضوا أمس بينهم 24 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و34 شهيداً مدنياً قضوا في غارات للتحالف الدولي وقصف جوي ولقوات النظام وظروف أخرى

ارتفع إلى 30 بينهم 11 مقاتلاً عدد الذين انضموا يوم أمس الأربعاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 10 مواطنين بينهم 7 مقاتلين من الفصائل الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في العاصمة، و3 مواطنين بينهم مواطنة استشهدوا جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة عربين وبلدة عين ترما،

وفي محافظة إدلب استشهد 8 مواطنين هم مواطنة استشهدت متأثرة بجراح أصيب بها جراء قصف جوي استهدف مناطق في بلدة التمانعة، وطفلة استشهدت متأثرة بجراح إثر قصف من قبل الطيران الحربي على مناطق في مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي يوم أمس، وشخصان اثنان مجهولا الهوية استشهدا جراء قصفٍ جويٍّ تعرضت له مناطق في أطراف قرية الغسانية بريف مدينة جسر الشغور، و4 مواطنين بينهم طفل استشهدوا في قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة جسر الشغور.

وفي محافظة حماه استشهد 4 مواطنين بينهم مقاتل من الفصائل الإسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة درعا، و3 مواطنين بينهم طفلة استشهدوا جراء قصف جوي تعرضت له مناطق بلدة حلفايا

وفي محافظة درعا استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الفصائل الإسلامية استشهدا خلال قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة درعا، ورجل من بلدة عقربا استشهد إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في بلدة الحارة.

في محافظة الرقة استشهد 3 مواطنين هم شخصان اثنان من عائلة واحدة استشهدا جراء انفجار لغم أرضي بهما في قرية اللقطان بريف بلدة عين عيسى، وطفلة في الـ 12 من عمرها استشهدت إثر إصابتها برصاص عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” أثناء محاولتها الخروج من الرقة مع ذويها، بحسب مصادر أهلية.

وفي محافظة الحسكة قضى مقاتل من الفصائل الإسلامية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة دمشق.

وفي محافظة دمشق استشهد رجل في قصفٍ للطيران الحربي ولقوات النظام على مناطق في حي جوبر.

واستشهد شخصان اثنان جراء قصف طائرات حربية يرجح أنها تابعة للتحالف الدولي على مناطق في قرية الجديدة بريف الرقة الشرقي.

في حين علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر موثوقة أن ضربات التحالف الدولي التي استهدفت مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي عصر اليوم، أسفرت عن أكثر من 40 شهيد وجريح ومفقود

وقضى 18 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

و15 على الأقل من قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

وقتل ما لا يقل عن 9 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة فتح الشام والكتائب المقاتلة والإسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة.

ولقي ما لا يقل عن 16 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.