104 قضوا أمس، بينهم 30 رجلاً استشهدوا في كمين بحزب الله اللبناني وقوات النظام في ريف دمشق.

48

ارتفع إلى 14 بينهم 8 مقاتلين عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الأربعاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة درعا استشهد 4 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية استشهدا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف درعا، ورجل من بلدة الغارية الشرقية استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، وسيدة من مدينة نوى استشهدت متاثرةً بجراح أصيبت بها إثر قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة داعل.

 

وفي محافظة حلب استشهد 4 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة حلب ومحيطها وريفها.

 

وفي محافظة حمص استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب الإسلامية جراء إصابتهم برصاص قناصة في حي الوعر بمدينة حمص.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب الإسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية، ورجلان استشهدا جراء إصابتهما برصاص قناص في مخيم الوافدين.

 

كما استشهد 30 رجلاً على الأقل في كمين نفذه عناصر من حزب الله اللبناني وقوات النظام، بالقرب من منطقة العتيبة في الغوطة الشرقية، على الطريق الواصل بين بلدة ميدعا ومدينة الضمير في ريف دمشق.

 

وأعدمت جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) شاباً في مدينة عربين رمياً بالرصاص بتهمة” سب الرسول صلى الله عليه وسلم وآل بيته “.

 

و3 مقاتلين من تنظيم “الدولة الإسلامية” من محافظة حمص لقوا مصرعهم خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حمص.

 

فيما لقي مقاتل من جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) سعودي الجنسية مصرعه في اشتباكات مع قوات النظام في بلدة الشيخ مسكين بريف درعا.

واستشهد 9 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، إثر اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق وقصف بالطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم.

 

وقتل 17 من قوات الدفاع الوطني واللجان الشعبية وكتائب البعث والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية، وذلك إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية

 

وقتل ما لا يقل عن 18 من قوات النظام، إثر اشتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجبهة النصرة وجيش المهاجرين والأنصار واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في عدة محافظات بينهم::

 

درعا 7  –  حماه 1 – حلب 2 – دمشق وريفها 3 – حمص 5

 

ولقي ما لا يقل عن 11 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة وكتائب إسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، في قصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم، واشتباكات مع قوات النظام والقوات الموالية لها، في محافظات ريف دمشق وحلب والبادية السورية.