104 قضوا أمس بينهم 7 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و42 شخصاً استشهدوا وقضوا في قصف جوي وانفجارات وإعدامات وظروف أخرى

16

ارتفع إلى 15 بينهم مقاتل واحد عدد الذين انضموا يوم أمس الثلاثاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 6 مواطنين بينهم طفلان ومواطنتان إثر قصف من قبل قوات النظام استهدف بلدة حمورية، بثلاثة صواريخ يعتقد أنها من نوع أرض – أرض

وفي محافظة حلب استشهد 6 مواطنين هم شاب من قرية رسم الفالح بريف بلدة مسكنة في ريف حلب الشرقي، والخاضعة لسيطرة تنظيم”الدولة الإسلامية”، متأثراً بجراح أصيب بها، جراء قصف جوي على مناطق في القرية في وقت سابق، و4 أطفال استشهدوا في غارات على قرية سم الحمام بريف حلب الشرقي، وشاب استشهد جراء إصابته برصاص قناص في أقصى الريف الشرقي لحلب المحاذي للرقة

وفي محافظة حماة استشهد مقاتل من الفصائل الإسلامية جراء إصابته في قصف على مناطق في ريف حماة الشمالي.

وفي محافظة حمص استشهدت معلمة في الغارات التي نفذتها طائرة حربية استهدفت أماكن في بلدة كفرلاها الواقعة في منطقة الحولة بالريف الشمالي لحمص

وفي محافظة الرقة استشهد أحد عمال صيانة محطات تصفية المياه، إثر إصابته بانفجار لغم قبل أيام في منطقة الطبقة بريف الرقة الغربي

في حين ارتفع إلى 24 هم 6 مواطنين مدنيين بينهم طفلان شقيقان، إضافة لـ 10 قتلى من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، فيما لا يزال الـ 8 المتبقين مجهولي الهوية بسبب تفحم معظم الجثث، عدد الشهداء الذين قضوا في القصف منذ ليل أمس الأول الـ 15 من أيار / مايو الجاري، وحتى فجر أمس الأول الـ 16 من الشهر ذاته، جراء استهداف الطائرات لسيارات تقل مواطنين ولمناطق أخرى في عقيربات

كما ارتفع إلى 15 على الأقل عدد الأشخاص الذين وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان استشهادهم جراء تفجير عربتين مفخختين في المخيم الواقع في البادية السورية بالقرب من الحدود السورية – الأردنية، ومن ضمن الخسائر البشرية 6 على الأقل من مقاتلي جيش العشائر، ضوا جميعاً في هذين الانفجارين  

في حين علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أعدم 8 أشخاص في مدينة البوكمال الواقعة على الحدود السورية – العراقية، وذلك بتهمة “التعامل مع التحالف الدولي وإعطاء إحداثيات للطيران”، وأكدت مصادر متقاطعة للمرصد السوري أن عملية الإعدام جرت على دفعتين في موقعين قرب مسجد الرحمن وقرب مبنى الهجانة

بينما علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عملية إعدام جرت بحق شاب في منطقة العالية الواقعة في الريف الشمالي الغربي لدرعا، بتهمة “قتل شاب عمداًً”، حيث أكدت مصادر أهلية للمرصد السوري أن عملية الإعدام جرت من قبل أحد أقارب المجني عليه، الذي بادر بإطلاق النار عليه ما أدى لوفاته

و4 مقاتلين من تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلوا في ضربات للتحالف على سيارة كانوا يستقلونها ببلدة بقرص في ريف دير الزور الشرقي.

أيضاً قضى 5 على الأقل من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية، بينما قتل ما لا يقل 9 عناصر من التنظيم في اشتباكات بين الطرفين في ريف الرقة.

و20 على الأقل من عناصر التنظيم قتلوا في الضربات الجوية للتحالف الدولي على محيط مسجدي الرحمن والإيمان ومنطقة الهجانة بالبوكمال.

و7 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وفي استهدافهم بريف حماة الشمالي

ولقي ما لا يقل عن 6 مقاتلين من تنظيم “الدولة الإسلامية” من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.