104 قضوا أمس بينهم 8 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، ونحو 10 مدنيين استشهدوا في قصف جوي وانفجارات وقصف وظروف أخرى

20

قضوا أمس بينهم 8 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، ونحو 10 مدنيين استشهدوا في قصف جوي وانفجارات وقصف وظروف أخرى

ارتفع إلى 8 عدد الذين انضموا يوم أمس الثلاثاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 4 مواطنين بينهم طفل جراء قصف للطائرات الحربية على مناطق في مدينة حمورية الواقعة في الغوطة الشرقية

وفي محافظة دير الزور استشهد مواطنان اثنان من عائلة واحدة في بلدة الشحيل، بالريف الشرقي لدير الزور، جراء إصابتهما بانفجار لغم كان زرعه تنظيم “الدولة الإسلامية” في البلدة بوقت سابق قبل السيطرة عليها

وفي محافظة الحسكة استشهد طفل إثر انفجار لغم أرضي به في منطقة الشدادي بريف الحسكة الجنوبي، كان قد زرعه تنظيم “الدولة الإسلامية” في وقت سابق.

وفي محافظة حلب استشهد شخص جراء استهداف قوات النظام بصاروخ موجه، سيارة على مفرق كفرحمرة، بشمال غرب مدينة حلب

كما قضى مقاتلان اثنان من جيش خالد بن الوليد المبايع لتنظيم “الدولة الإسلامية”، قتلا خلال قصف واشتباكات مع الفصائل المقاتلة والإسلامية، في حوض اليرموك بريف درعا الغربي

فيما قتل ما لا يقل عن 13 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية”، فيما قضى 5 عناصر على الأقل من هيئة تحرير الشام في الاشتباكات بريف حماة الشمالي الشرقي

في حين ارتفع إلى 202 عدد عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وعراقية وفلسطينية ولبنانية وإيرانية وأفغانية ممن قتلوا في مدينة البوكمال ومحيطها وريفها، بينهم 86 من الجنسية السورية و15 عنصر من حزب الله اللبناني، والبقية من الحشد الشعبي العراقي والإيرانيين والأفغان والفلسطينيين، كما أن من ضمنهم 30 عنصراً قتلوا في معارك بمحيط وريف البوكمال خلال الأيام العشرة الفائتة، كذلك ارتفع إلى 197 على الأقل عدد العناصر في صفوف تنظيم “الدولة الإسلامية” ممن قتلوا في هذه المعارك، خلال الفترة ذاتها

و5 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل

ولقي ما لا يقل عن 4 مقاتلين من تنظيم “الدولة الإسلامية” من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.