105 قضوا أمس بينهم 25 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و30 مدني استشهدوا في قصف جوي وانفجارات وظروف أخرى

25

105 قضوا أمس بينهم 25 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و30 مدني استشهدوا في قصف جوي وانفجارات وظروف أخرى

ارتفع إلى 35 بينهم 7 مقاتلين عدد الذين انضموا يوم أمس الأحد إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 32 مواطناً بينهم 5 مقاتلين من الفصائل استشهدوا جراء استهداف ومتأثرين بجراح أصيبوا بها في وقت سابق، و18 شهيداً بينهم 6 أطفال ومواطنة قضوا في مجزرة نفذتها الطائرات الحربية في حمورية، و4 أشخاص بينهم طفلان اثنان استشهدوا في غارات على مدينة عربين، وطفل ومواطنتان اثنتان استشهدوا في غارات على مناطق في بلدة بيت سوى، وشخص استشهد في قصف جوي استهدف بلدة مسرابا، وشخص استشهد في قصف لقوات النظام على مدينة حرستا

وفي محافظة حماة قضى مقاتلان اثنان من فصيل مقاتل جراء انفجار قذيفة مدفع “جهنم” في موقع لجيش النصر بقرية ترملا في ريف إدلب الجنوبي

وفي محافظة حلب استشهد شخص جراء انفجار لغم أرضي، في قرية الحجاج بريف مدينة جرابلس في ريف حلب الشمالي الشرقي.

كما استشهد وقضى على إثرها 4 أشخاص بينهم طفل جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارة تابعة لهيئة تحرير الشام في المنطقة الصناعية بأطراف مدينة إدلب

فيما ارتفعت أعداد الخسائر البشرية منذ بدء معركة البوكمال الثانية  في الـ 16 من تشرين الثاني / نوفمبر الجاري وحتى الآن، إلى 219 على الأقل، عدد عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وعراقية وفلسطينية ولبنانية وإيرانية وأفغانية ممن قتلوا في مدينة البوكمال ومحيطها وريفها، بينهم 101 من الجنسية السورية و16 عنصر من حزب الله اللبناني، والبقية من الحشد الشعبي العراقي والإيرانيين والأفغان والفلسطينيين، كما أن من ضمنهم 30 عنصراً قتلوا في معارك بمحيط وريف البوكمال خلال الأيام العشرة الفائتة، كذلك ارتفع إلى 228 على الأقل عدد العناصر في صفوف تنظيم “الدولة الإسلامية” ممن قتلوا في هذه المعارك، خلال الفترة ذاتها، كما رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان إصابة العشرات منهم بجراح متفاوتة الخطورة، ما يرشح عدد القتلى من الطرفين للارتفاع.

و7 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل

ولقي ما لا يقل عن 9 مقاتلين من تنظيم “الدولة الإسلامية” من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.