107 قضوا أمس بينهم 31 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و27 شخصاً استشهدوا في قصف لقوات النظام وللتحالف الدولي وظروف أخرى

ارتفع إلى 11 عدد الذين انضموا يوم أمس الأربعاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 5 مواطنين جراء قصف لقوات النظام على مناطق في بلدة كفربطنا الواقعة في غوطة دمشق الشرقية.

وفي محافظة الرقة استشهد 5 مواطنين بينهم طفل ومواطنة جراء انفجار ألغام بهم في مدينة الرقة وريفها.

وفي محافظة حماة استشهد شاب جراء القصف الجوي على مناطق في قرية سوحا

كما وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان 14 مواطناً بينهم رجل واثنين من أطفاله وسيدتان نازحون من تدمر استشهدوا جميعاً في القصف من قبل طائرات التحالف الدولي على المدينة، فيما استشهد طفل جراء تنفيذ قصف من طائرات حربية على مناطق في مدينة الميادين

كما علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن شاباً استشهد في مدينة الميادين الواقعة في الريف الشرقي لدير الزور، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري لحقوق الإنسان حول مقتل الشاب، فإن الشاب الذي ينحدر من بلدة بقرص تعرض لإطلاق نار خلال الـ 24 ساعة الفائتة، من قبل عناصر “الحسبة” التابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية”، وذلك عقب مشاجرة معهم بسبب التدخين، ومحاولة دورية “الحسبة” اعتقاله وضربه، حيث عاجله أحد عناصر الدورية بإطلاق النار عليه ما تسبب في استشهاده

كما وثق المرصد السوري 5 مقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية قضوا في القتال المستمر بمدينة الرقة ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.

في حين قتل 35 على الأقل من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” في قصف وتفجيرات واشتباكات مع قوات النظام في ريف حمص الشرقي.

و31 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية”

ولقي ما لا يقل عن 9 مقاتلين من تنظيم “الدولة الإسلامية” من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.