107 قضوا أمس بينهم 39 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و24 مواطناً مدنياً استشهدوا في قصف جوي وسقوط قذائف وقصف لقوات النظام ورصاص قناصة

ارتفع إلى 30 بينهم 6 مقاتلين عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس السبت إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة ريف دمشق  استشهد 18 مواطناً بينهم 5 مقاتلين من الكتائب الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الزبداني والغوطة الشرقية، و11 مواطناً بينهم 3 أطفال ومواطنتان استشهدوا إثر قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة عربين، ورجلان استشهدا جراء قصفٍ لقوات النظام على أماكن في منطقة مضايا.

 

وفي محافظة درعا استشهد 4 مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب الاسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف درعا، وطفلتان شقيقتان من بلدة خربة غزالة استشهدتا جراء قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة الغارية الشرقية، وطفل من بلدة خربة غزالة استشهد جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في بلدة المسيفرة.

 

وفي محافظة حلب استشهد 3 مواطنين هم شاب استشهد جراء قصف جوي على منطقة في حي الهلك بمدينة حلب، وطفل استشهد جراء قصف بعشرات القذائف من قبل مقاتلي الفصائل الإسلامية على مناطق في بلدتي نبّل والزهراء اللتين يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية بريف حلب الشمالي والمحاصرتين من قبل مقاتلي الفصائل الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام)، ومواطنة استشهدت جراء قصف جوي على مناطق في قرية شويريخ بريف مدينة الباب.

 

وفي محافظة حماه استشهد مواطنان اثنان هما طفل وسيدة جراء قصف جوي تعرضت له مناطق في قرية النشمي بريف حماة الشرقي

 

وفي محافظة دير الزور استشهدت مواطنتان اثنتان هما طفلة استشهدت جراء إصابتها برصاص قناص في السكن الطلابي بمدينة دير الزور، وسيدة استشهدت جراء إصابتها برصاص قناص في مناطق سيطرة قوات النظام المحاصرة من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية” بمدينة دير الزور.

 

وفي محافظة دمشق استشهدت طالبة جامعية متأثرة بإصابتها في سقوط قذيفة على منطقة في حي التضامن في وقت سابق.

 

ومنشق عن قوات النظام برتبة رائد وقائد لواء مقاتل استسهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حماه الجنوبي، وضابط منشق عن قوات النظام من محافظة إدلب استشهد جراء قصفٍ جويٍّ تعرضت له مناطق في بلدة كفر عويد.

 

ورجل قضى جراء قصف بعشرات القذائف من قبل مقاتلي الفصائل الإسلامية على مناطق في بلدتي نبّل والزهراء اللتين يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية بريف حلب الشمالي والمحاصرتين من قبل مقاتلي الفصائل الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام).

 

كذلك قضى 3 مقاتلين من لواء إسلامي جراء إطلاق النار عليهم من قبل عنصر آخر ينتمي للفصيل ذاته، في ريف دمشق الجنوبي من جهة مخيم اليرموك، وقالت مصادر أن العنصر فر باتجاه مناطق سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” في مخيم اليرموك

 

أيضاً قضى شخص إثر إصابته في كمين من قبل قوات النظام بريف حماة الشرقي

 

كما قتل عنصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” من بلدة البصرة بريف دير الزور الشرقي، متأثراً بجراح أصيب بها في اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة الحسكة في وقت سابق.

 

واستشهد 10 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و19 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية والمقيمين في سوريا، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 18 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في محافظات::

 

اللاذقية 2 – دمشق وريفها 6 – حمص 4 – الحسكة 2 –  حلب 1 – القنيطرة 1 -درعا 2  

 

ولقي ما لا يقل عن 20 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل عنصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.

 

كما قتل عنصر من حزب الله اللبناني خلال اشتباكات مع الفصائل الاسلامية ومسلحين محليين في مدينة الزبداني بريف دمشق.