108 قضوا أمس، بينهم 30 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و48 من الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية والوحدات الكردية وجبهة النصرة و”الدولة الإسلامية”

25

ارتفع إلى 37 بينهم 8 مقاتلين عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الخميس إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة إدلب استشهد 8 مواطنين هم 4 رجال استشهدوا جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في بلدة سرمين، ومواطنة استشهدت إثر قصف بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة الهبيط، وطفلان اثنان استشهدا جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في قرية الرامي بجبل الزاوية، ومواطن استشهد جراء انفجار قذيفة بالقرب منه في بلدة كفرمة.

 

وفي محافظة الرقة اسشهد 7 مواطنين بينهم طفل و3 مواطنات على الأقل استشهدوا جراء تنفيذ الطيران الحربي 8 غارات على مناطق في مدينة الرقة.

 

وفي محافظة حماه استشهد 5 مواطنين بينهم قيادي في كتيبة إسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين في ريف حلب، و3 رجال اثنان من بلدتي العشارنة واللطامنة وقرية لطمين استشهدوا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، ومواطنة استشهدت تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة درعا استشهد 5 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة استشهدا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف درعا، ومواطنة من ذوات الاحتياجات الخاصة  استشهدت إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في بلدة النعيمة، ورجل استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في وقت سابق في بلدة جاسم، ورجل من بلدة الكرك الشرقي استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة حلب استشهد 5 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة حلب ومحيطها وريفها.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 3 مواطنين هم رجل استشهد جراء إصابته برصاص قناص في منطقة زبدين، وسيدة من بلدة المليحة متأثرة بإصابتها برصاص قناص، ورجل من بلدة بيت سحم استشهد جراء إصابته برصاص قناص.

 

وفي محافظة دير الزور استشهد مواطنان اثنان جراء تنفيذ الطيران الحربي غارة على مناطق في المعبر الواصل بين قريتي الصبحة والبوليل بريف دير الزور الشرقي

 

وفي محافظة دمشق استشهد مواطنان اثنان هما مدير مكتب إعلامي، جراء إصابته برصاص قناص في حي القابون، ورجل من سكان مخيم اليرموك تحت التعذيب في سجون قوات النظام.

 

ومنشق عن قوات النظام استشهد جراء تنفيذ الطيران الحربي غارة على مناطق في المعبر الواصل بين قريتي الصبحة والبوليل بريف دير الزور الشرقي.

 

و3 عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” لقوا مصرعهم جراء تنفيذ الطيران الحربي غارة على مناطق في المعبر الواصل بين قريتي الصبحة والبوليل بريف دير الزور الشرقي.

 

كما لقي عنصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” من الجنسية السورية مصرعه متأثراً بجراح أصيب بها جراء اشتباكات مع قوات النظام في محيط مطار دير الزور العسكري بوقت سابق.

 

وأبلغت مصادر موثوقة من منطقة سلمية في ريف حماه الشرقي، المرصد السوري لحقوق الإنسان أن إعدام تنظيم “الدولة الإسلامية” للمواطن السوري إحسان نيوف البالغ من العمر 54 سنة، وفصل رأسه عن جسده، بواسطة ساطور قبل يومين، لا يستند إلى معتقداته الدينية، كون أن عائلة الرجل يوجد فيها من أتباع الطائفة الإسماعيلية والعلوية والمذهب الجعفري ومن المسلمين السنة.

 

كما لقي ما لا يقل عن 7 عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” مصرعهم، جراء قصف لطائرات التحالف العربي – الدولي على مناطق في مدينة عين العرب “كوباني”.

 

كما لقي ما لا يقل 7 مقاتلين من تنظيم “الدولة الإسلامية”، مصرعهم خلال اشتباكات في وقت سابق دارت على عدة جبهات في مدينة عين العرب “كوباني”، كما لقي مقاتلان اثنان على الأقل، من وحدات حماية الشعب الكردي مصرعهم في الاشتباكات ذاتها.

 

واستشهد 9 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، إثر اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق وقصف بالطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم.

 

وقتل 14 من قوات الدفاع الوطني واللجان الشعبية وكتائب البعث والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية، وذلك إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية

 

وقتل ما لا يقل عن 15 من قوات النظام، إثر اشتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجبهة النصرة وجيش المهاجرين والأنصار واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في عدة محافظات بينهم::

 

درعا 6  –  حلب 4 – دمشق وريفها 2 – حمص 3  

 

ولقي ما لا يقل عن 10 مقاتلين من تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة وكتائب إسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، في قصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم، واشتباكات مع قوات النظام والقوات الموالية لها، في محافظات ريف دمشق وحلب والبادية السورية.

في حين قتل قيادي عسكري في حزب الله اللبناني خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة في الشيخ مسكين بريف درعا.

 

كذلك وردت معلومات عن مصرع ما لا يقل عن 3 مقاتلين من جبهة النصرة ” تنظيم القاعدة في بلاد الشام” في قصف من الطيران المروحي ببرميلين متفجرين على أماكن في منطقة كفرسجنة بريف إدلب.