108 قضوا أمس بينهم 37 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و19 مواطناً استشهدوا في قصف جوي وقصف لقوات النظام وسقوط قذائف وتحت التعذيب

108 قضوا أمس بينهم 37 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و19 مواطناً استشهدوا في قصف جوي وقصف لقوات النظام وسقوط قذائف وتحت التعذيب.

ارتفع إلى 19 بينهم 3 مقاتلين عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الاثنين إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 7 مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب الإسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الزبداني، وطفل ورجل استشهدا إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في بلدة بقين، و4 مواطنين بينهم طفل ومواطنتان استشهدوا إثر إصابتهم في قصفٍ سابق للطيران الحربي على مناطق في مدينتي دوما وزملكا.

وفي محافظة درعا استشهد 3 مواطنين من بلدة جاسم وداعل بينهم رجل وابنه تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

وفي محافظة حلب استشهد 3 مواطنين بينهم رجل مسن، جراء قصف لقوات النظام على مناطق في حي الفردوس بمدينة حلب

وفي محافظة دمشق استشهد مواطنان هما رجل استشهد جراء سقوط قذائف على العاصمة، وطفل استشهد إثر إصابته في سقوط قذيفة على حي الحجر الأسود.

وفي محافظة إدلب استشهاد مواطنان اثنان هما مقاتل من الفصائل الإسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات الدفاع الوطني بمحيط بلدة الفوعة، ورجل من مدينة كفرنبل استشهد جراء إصابته في قصفٍ للطيران الحربي على المنطقة الجنوبية من المدينة منذ عدة ايام.

وفي محافظة الحسكة استشهد طفل من بلدة تل براك جراء قصفٍ لطائرات حربية يعتقد بانها تابعة للتحالف الدولي على مناطق في البلدة.

وفي محافظة دير الزور استشهد مقاتل من الفصائل الإسلامية خلال اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في محيط مطار أبو الضهور العسكري بريف إدلب.

كما علم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن تنظيم “الدولة الإسلامية” عمد إلى رجم سيدة في ساحة الفيحاء بمدينة البوكمال في ريف دير الزور الشرقي، بتهمة “الزنا”.

في حين أعدم تنظيم “الدولة الاسلامية” رجلاً في منطقة تادف بريف حلب الشمالي الشرقي والتي يسيطر عليها التنظيم بتهمة “سب الذات الإلهية” وذلك وسط تجمهر عدد من المواطنين، وقام التنظيم بفصل رأسه عن جسده بالسيف

وسيدة من جنسية غير سورية استشهدت جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في بلدة بقين بريف دمشق.

و14 مقاتلاً من الفصائل الإسلامية والمقاتلة استشهدوا خلال اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في قرية حربل ومحيطها بريف حلب الشمالي.

بينما قتل ما لا يقل عن 8 عناصر من تنظيم “الدولة الاسلامية”، خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها، في منطقة البيارات غربي مدينة تدمر بريف حمص الشرقي.

واستشهد 13 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

و19 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية والمقيمين في سوريا، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

وقتل ما لا يقل عن 16 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في محافظات::

دمشق وريفها 3 – حلب 3 – حمص 4 – حماة 2 – درعا 2 – إدلب 2

ولقي ما لا يقل عن 14 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

كما قتل عنصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.

كما قتل عنصر من حزب الله اللبناني خلال اشتباكات مع الفصائل الإسلامية ومقاتلين محليين في مدينة الزبداني بريف دمشق.