108 قضوا أمس بينهم 39 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و23 مواطناً استشهدوا في سقوط قذائف وقصف جوي وتحت التعذيب وفي ظروف مجهولة

30

108 قضوا أمس بينهم 39 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و23 مواطناً استشهدوا في سقوط قذائف وقصف جوي وتحت التعذيب وفي ظروف مجهولة.

ارتفع إلى 23 بينهم 5 مقاتلين عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس السبت إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة حلب استشهد 13 مواطناً بينهم مقاتلان اثنان من الفصائل المقاتلة استشهدا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة حلب، و10 مواطنين بينهم 3 مواطنات وطبيب استشهدوا جراء سقوط عدة قذائف صاروخية أطلقتها كتائب إسلامية ومقاتلة على مناطق سيطرة قوات النظام في حيي الخالدية والميدان وشارع النيل ومحيط القصر البلدي، ورجل من حي المشهد بمدينة حلب استشهد، دون معلومات عن ظروف استشهاده.

وفي محافظة درعا استشهد 4 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب الإسلامية استشهدا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف القنيطرة، وطفلة استشهدت جراء إصابتها في قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة كحيل، ورجل استشهد جراء إصابته في قصفٍ واشتباكات بين مقاتلي جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وفصائل إسلامية من طرف، ولواء شهداء اليرموك من طرف آخر في منطقة تسيل.

وفي محافظة حماة استشهد مواطنان اثنان هما مقاتل من الفصائل الإسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف إدلب، ورجل من بلدة كفرزيتا استشهد جراء قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في البلدة.

وفي محافظة دير الزور استشهد مواطنان اثنان هما رجل استشهد جراء قصف الطيران الحربي لمناطق في بلدة موحسن، ورجل استشهد متأثراً بجراحٍ أصيب بها جراء سقوط عدة قذائف أطلقها تنظيم “الدولة الإسلامية” على مناطق في حي الجورة الخاضع لسيطرة قوات النظام بمدينة دير الزور أول أمس.

وفي محافظة حمص استشهد رجل من حي الوعر في مدينة حمص تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

وفي محافظة إدلب استشهد طفل جراء اصابته بقصف للطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مدينة معرة النعمان.

بينما ارتفع إلى 8 بينهم 3 أطفال ومواطنة على الأقل عدد الشهداء الذين قضوا أول أمس في قصف للطيران الحربي على مناطق في مدينة تدمر بريف حمص الشرقي.

كما قضى فتى ببلدة حضر في أطراف ريف القنيطر الشمالي، جراء سقوط عدة قذائف اطلقتها الفصائل الاسلامية والمقاتلة على مناطق في البلدة .

وأبلغت مصادر موثوقة نشطاء المرصد السوري لحقوق الانسان أن تنظيم “الدولة الاسلامية”، أعدم رجلاً في مدينة دير الزور بتهمة “فعله لفعلة قوم لوط”، حيث قام عناصر التنظيم بإلقاء الرجل من بناء مرتفع في منطقة التكايا بمدينة دير الزور.

ومقاتل من ريف دمشق من جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) لقي مصرعه خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف القنيطرة.

كما لقي 8 مقاتلين من حركة إسلامية مصرعهم خلال اشتباكات مع لواء شهداء اليرموك في منطقة تسيل بريف درعا الغربي.

فيما لقي مقاتل من تنظيم “الدولة الإسلامية” من الجنسية السورية مصرعه في ظروف مجهولة.

فيما قضى قائد عسكري في لواء مقاتل خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في حي الخالدية بمدينة حلب.

واستشهد 13 مقاتلا من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

و19 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

وقتل ما لا يقل عن 17 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجيش المهاجرين والأنصار واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في محافظات::

دمشق وريفها 3 – حلب 5 – حمص 2 – القنيطرة 4 – دير الزور 2 – السويداء 1

ولقي ما لا يقل عن 15 مقاتلاً من جبهة النصرة وتنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

كما قتل عنصران على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.

كذلك قتل عنصر من حزب الله اللبناني خلال اشتباكات مع الفصائل الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) في جرود القلمون