108 قضوا أمس بينهم 42 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و17 مواطناً استشهدوا في قصف جوي وسقوط قذائف ورصاص قناصة وظروف أخرى

108 قضوا أمس بينهم 42 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و17 مواطناً استشهدوا في قصف جوي وسقوط قذائف ورصاص قناصة وظروف أخرى.

ارتفع إلى 16 مواطناً بينهم عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الجمعة إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة حلب استشهد 5 مواطنين هم 4 مواطنين استشهدوا جراء قصف للفصائل الإسلامية والمقاتلة على مناطق في حي الشيخ مقصود بمدينة حلب، ورجل استشهد جراء سقوط قذائف أطلقتها الفصائل عل مناطق في حي الحمدانية بمدينة حلب.

وفي محافظة درعا استشهد 4 مواطنين هم رجل وزوجته واثنين من أطفالهما في بلدة تسيل جراء إصابتهم في قصف لجيش اليرموك وفرقة احرار نوى ومجاهدي حوران على مناطق في بلدة تسيل التي يسيطر عليها لواء شهداء اليرموك المبايع لتنظيم “الدولة الاسلامية” بريف درعا الغربي.

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 3 مواطنين هم رجلان استشهدا في مدينة الزبداني أحدهما طبيب جراء إصابتهم برصاص قناص قوات النظام والمسلحين الموالين لها، وطفل استشهد في بلدة الرحيبة جراء انفجار قذائف لم تكن قد انفجرت من قبل.

وفي محافظة إدلب استشهد 3 أشخاص جراء قصفٍ لطائرات حربية على مناطق في سوق ببلدة أريحا.

وفي محافظة حمص استشهد طفل جراء انفجار قذيفة لم تكن قد انفجرت من قبل في بلدة الرحيبة بريف دمشق.

ومنشق عن قوات النظام برتبة برتبة عقيد طيار استشهد جراء إصابته برصاص قناص قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة الزبداني بريف دمشق.

كما تم توثيق استشهاد 4 مقاتلين في الفصائل المقاتلة خلال قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في ريف حلب الشمالي.

بينما قتل 7 من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” واستشهد مقاتلان اثنان على الأقل من الفصائل الإسلامية والمقاتلة خلال قصف واشتباكات بين الطرفين في محيط قرية الطوقلي بريف حلب الشمالي

وعلم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان في مدينة الرقة، أن قيادياً في تنظيم “الدولة الإسلامية” لم تعرف جنسيته إلى الآن، قتل جراء استهداف سيارة كان يستقلها أول أمس قرب منطقة الفرقة 17 القريبة من مدينة الرقة.

في حين قتل ما لا يقل عن 24 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” خلال قصف واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في أطراف مدينة تدمر ومحيطها ومشارفها بريف حمص الشرقي.

كما لقي قائد عسكري في حركة المثنى الاسلامية مصرعه خلال اشتباكات مع الفصائل الاسلامية والمقاتلة في قرية الشيخ سعد بريف درعا الغربي.

و5 على الأقل من قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

فيما تمكن المرصد السوري لحقوق الإنسان من التوثق من مقتل ما لا يقل عن 28 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها بينهم قائد فوج برتبة عميد، خلال تفجير مفخخات وقصف واشتباكات في مدينة تدمر مع تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وقتل ما لا يقل عن 7 من قوات النظام إثر تفجير عربة مفخخة واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

دير الزور 2 – حماة 1- اللاذقية 2 – دمشق وريفها 2

ولقي ما لا يقل عن 10 مقاتلين من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

كما قتل عنصران على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.