108 قضوا أمس بينهم 42 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و14 استشهدوا في سقوط قذائف وقصف لقوات النظام وقصف جوي

108 قضوا أمس بينهم 42 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و14 استشهدوا في سقوط قذائف وقصف لقوات النظام وقصف جوي

 

ارتفع إلى 26 بينهم 12 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الأحد إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة درعا استشهد 7 مواطنين بينهم 6 مقاتلين في الفصائل المقاتلة هم مقاتلان اثنان من الفصائل المقاتلة استشهدا خلال الاشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في بلدة الشيخ مسكين بريف درعا، و4 مقاتلين من فصيل مقاتل بينهم قائد كتيبة استشهدوا جراء استهداف سيارة كانوا يستقلونها بعبوة ناسفة في منطقة على طريق رخم الكرك بريف درعا، وطفل من بلدة الشيخ مسكين استشهد جراء قصف قوات النظام لمناطق في بلدة إبطع بريف درعا.

 

وفي محافظة حلب استشهد 7 مواطنين بينهم 3 أشخاص استشهدوا جراء قذائف سقطت على مناطق في بلدة السفيرة الخاضعة لسيطرة قوات النظام في ريف حلب الجنوبي الشرقي، ورجل ومواطنة جراء سقوط صاروخ يعتقد أنه من نوع أرض – أرض على منطقة سوق شعبي في حي الفردوس بمدينة حلب، وطفل استشهد جراء قصف قوات النظام لمناطق في حي المغاير بمدينة حلب، وطفلة استشهدت جراء قصف طائرات حربية يرجح أنها روسية لمناطق في بلدة دير جمال بريف حلب الشمالي

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 5 مواطنين بينهم 3 مقاتلين من الكتائب الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية، ورجلان استشهدا جراء إصابتهما في قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في بلدة جسرين أول أمس.

 

وفي محافظة حماة استشهد مواطنان اثنان هما مقاتل من الفصائل الإسلامية خلال الاشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في محيط قرية حربنفسه في ريف حماة الجنوبي، ورجل من قرية الشريعة بسهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية..

 

وفي محافظة إدلب استشهد مواطنة جراء قصف طائرات حربية يعتقد أنها روسية لمناطق في بلدة معردبسة بريف ادلب الشرقي.

 

وفي محافظة اللاذقية استشهد مقاتل في لواء مقاتل خلال الاشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في جبل التركمان بريف اللاذقية الشمالي.

 

وفي محافظة حمص استشهد مقاتل من الفصائل الإسلامية خلال الاشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في محيط قرية حربنفسه في ريف حماة الجنوبي.

 

وفي محافظة الرقة استشهد رجل من مدينة الطبقة جراء إصابته في قصف لطائرات حربية يعتقد أنها روسية على مناطق في ريف حلب الشمالي.

 

وفي محافظة الحسكة استشهد رجل من قرية نص تل جراء إصابته بطلق ناري على الحدود السورية – التركية، عند منطقة رأس العين (سري كانيه)، واتهم نشطاء من المنطقة، حرس الحدود التركي بإطلاق النار عليه وقتله أثناء محاولته اجتياز الحدود.

 

كما تم توثيق استشهاد 6 من مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي ممن قضوا خلال الاشتباكات بين قوات سوريا الديمقراطية وتنظيم “الدولة الاسلامية” في منطقة سد تشرين بريف حلب وعين عيسى بريف الرقة، ليرتفع إلى 13 عدد مقاتلي ومقاتلات وحدات حماية الشعب الكردي الذين تم توثيق استشهادهم خلال الـ 24 ساعة الفائتة، أثناء الاشتباكات التي شهدتها ضفاف الفرات الغربية بريف حلب الشمالي الشرقي منذ أيام.

 

في حين لقي مقاتلان اثنان من الوحدات الكردية المنضوية تحت قوات سوريا الديمقراطية وتشكل عماد قوتها مصرعهما خلال الاشتباكات مع فصائل إسلامية ومقاتلة في محيط منطقة إعزاز بريف حلب الشمالي.

 

بينما قتل عنصر في تنظيم “الدولة الإسلامية” من بلدة اللطامنة بريف حماة الشمالي، خلال الاشتباكات مع قوات النظام في محيط منطقة مطار كويرس العسكري بريف حلب الشرقي.

 

كذلك قتل عنصر في تنظيم “الدولة الإسلامية” من مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، جراء إصابته في قصف جوي على الرقة.

 

واستشهد 13 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و15 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية والمقيمين في سوريا، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 24 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

 

حلب 3 – حماة 6 – اللاذقية 2 –  حمص 4-  درعا 3 –  دمشق وريفها 2 – دير الزور 4

 

ولقي ما لا يقل عن 17 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل عنصران على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.

 

كما قتل عنصر من حزب الله اللبناني خلال اشتباكات مع الفصائل الإسلامية والمقاتلة وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام).