109 قضوا أمس بينهم 39 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و11 مواطناً استشهدوا جراء قصف جوي على عدة مناطق سورية

109 قضوا أمس بينهم 39 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و11 مواطناً استشهدوا جراء قصف جوي على عدة مناطق سورية.

ارتفع إلى 30 بينهم 12 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الأربعاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.
ففي محافظة إدلب استشهد 10 مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب الإسلامية استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة إدلب، و5 أشخاص استشهدوا جراء قصف جوي على مناطق في مدينة إدلب، و4 مواطنين بينهم طفل على الأقل استشهدوا جراء قصف للطيران الحربي وقصف لقوات النظام على مناطق في قرى بريف جسر الشغور.

وفي محافظة درعا استشهد 9 مواطنين بينهم 7 مقاتلين من الكتائب الإسلامية والمقاتلة استشهدوا خلال قصف واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف درعا، ورجلان اثنان استشهدا إثر قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في بلدة داعل.

وفي محافظة حماة استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب الإسلامية استشهدا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حماه، ورجل من بلدة كفرزيتا استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

وفي محافظة دمشق استشهد 3 مواطنين جراء إصابتهم في سقوط قذائف ورصاص قناصة بمخيم اليرموك.

وفي محافظة ريف دمشق استشهد مواطنان اثنان هم مقاتل من الكتاب الإسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات انظام والمسلحين الموالين لها في داريا، ورجل من بلدة دير العصافير استشهد في ظروف مجهولة.

وفي محافظة حمص استشهدت مواطنة متأثرة بجراح أصيبت بها في وقت سابق جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في مدينة تلبيسة.

وفي محافظة حلب استشهد مقاتل من الكتائب الإسلامية استشهد جراء قصف لقوات التنظام على منطقة بمدينة حلب.

وفي محافظة الحسكة استشهد طفل جراء انفجار لغم بالقرب من منطقة المكرنات بريف بلدة اليعربية (تل كوجر)

ومنشق عن قوات النظام برتبة نقيب من محافظة ريف دمشق استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف درعا.

كذلك علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر متقاطعة أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أعدم رجلين من قرية الرمادي بريف مدينة البوكمال الحدودية مع العراق، وذلك في مدينة القائم العراقية والتابعة لـ “ولاية الفرات” التي أعلن عنها التنظيم في أواخر شهر آب / أغسطس الفائت من العام 2014، وتضم مدينة البوكمال السورية الحدودية مع العراق، ومدينة القائم العراقية وقرى وبلدات في ريفيهما، وأكدت المصادر للمرصد أن الرجلين هما مقاتلان سابقان في الكتائب المقاتلة.

كذلك أعدم تنظيم “الدولة الإسلامية” ثلاثة رجال في بلدات الخريطة والشحيل والعشارة بريف دير الزور اثنان منهم بتهمة “قتال الدولة الإسلامية” والأخير بتهمة ” التعامل مع جهات معارضة”.

وعنصران من تنظيم “الدولة الإسلامية” أحدهما من جنسية مغاربية لقيا مصرعهما في هجوم لمسلحين مجهولين بريف دير الزور الغربي.

و5 عناصر على الأقل لقوا مصرعهم في اشتباكات وقصف بين تنظيم “الدولة الإسلامية” وأكناف بيت المقدس في مخيم اليرموك بالعاصمة دمشق.

و3 عناصر على الأقل من تنظيم “الدولة الإسلامية” لقوا مصرعهم خلال اشتباكات مع وحدات حماية الشعب الكردي في محيط بلدة تل تمر في الحسكة.

واستشهد 8 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

و15 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية
وقتل ما لا يقل عن 22 من قوات النظام، إثر اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجيش المهاجرين والأنصار وتنظيم “الدولة الإسلامية” واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في محافظات::
اللاذقية 8 – إدلب 1 – حمص 1 – حلب 2 – دمشق وريفها 4 – درعا 4 – حماة 2
ولقي ما لا يقل عن 16 مقاتلاً من تنظيم جند الأقصى وجبهة النصرة وتنظيم “الدولة الإسلامية” وفصائل إسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.
وقتل عنصران على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.