المرصد السوري لحقوق الانسان

11 شخصًا بينهم أطفال ونساء ومقاتلين قضوا في انفجار ضمن منزل عنصر في الفصائل الموالية لتركيا بمدينة رأس العين  

 

محافظة الحسكة – المرصد السوري لحقوق الإنسان: رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، ارتفاع عدد ضحايا التفجير الذي وقع ليلة أمس، في مدينة رأس العين إلى 11، وهم: 5 عناصر من السلطان مراد، و4 أطفال وامرأتين، بالإضافة إلى إصابة 6 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة، وهؤلاء جميعًا من سكان مدينة رأس العين وينحدرون من محافظتي دير الزور وحلب.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصد، قبل ساعات، تفاصيل التفجير الذي جرى في مدينة رأس العين (سري كانييه) الخاضعة لسيطرة القوات التركية وفصائل غرفة عمليات “نبع السلام” عند منتصف الليل، ووفقاً لمصادر المرصد السوري فإن الانفجار جرى في مكان تواجد ذخيرة ضمن منزل في المدينة، حيث كان 3 من الفصائل يتفقدون الأسلحة والذخائر وانفجرت قنبلة عن طريق الخطأ الأمر الذي أدى لانفجار ذخيرة أيضاً، ما تسبب بمقتل المقاتلين الثلاثة، أحدهم الذي يقطن المنزل، وقتل اثنين من أطفاله أيضاً وأصيبت زوجته بجراح خطرة، كما قتل طفلين اثنين من المنزل المجاور على خلفية التفجير، كما سقط جرحى آخرين وسط معلومات عن قتلى آخرين تحت الأنقاض. 
وكان المرصد السوري رصد عند منتصف ليل أمس انفجار ضرب مدينة رأس العين (سري كانييه)، الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها بريف الحسكة، حيث جرى الانفجار ضمن منزل في شارع السجن بالقرب من مقر الشرطة المدنية، الأمر الذي أدى إلى مقتل رجل وطفليه وإصابة زوجته بجراح خطيرة.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول