11 شخص قضوا وقتلوا واستشهدوا أمس بظروف مختلفة وفي مناطق سورية عدة

وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل واستشهاد 11 أشخاص بظروف مختلفة وفي مناطق سورية عدة، خلال يوم أمس، توزعوا على النحو التالي:

شاب نتيجة تعرضهما لإطلاق نار من قبل مسلحين مجهولين، قرب محطة الجبل بالسويداء.

و طفل جراء انفجار قنبلة عنقودية من مخلفات قصف سابق من قِبل قوات النظام على بلدة حمورية بالغوطة الشرقية بريف دمشق.

و طفل وطفلة من نازحي بلدة الهبيط بريف إدلب قتلا خنقًا بعد أن فقدا عصر أمس، وفق ما أبلغت عنهما عائلتيهما.
وذكرت مصادر محلية بأن سيارة نوع فان ألقت جثتي الطفلين ولاذت بالفرار نحو وجهة مجهولة.

و مواطن نتيجة اقتتال بين أبناء عمومة من فخذ المعدان على خلفية ثأر قديم، وذلك في بلدة غرانيج بريف دير الزور الشرقي.

و محقق في محكمة شرعية، من أبناء بلدة العيس بريف حلب الجنوبي برصاص مجهولين في قرية كفردريان بريف إدلب.

و عنصرين من قوات النظام ينحدران من بلدة حمورية في الغوطة الشرقية، بهجوم جديد لخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” استهدف نقطة عسكرية تابعة للنظام في بادية دير الزور

و 3 عناصرمن قوات النظام جراء انفجار لغم بسيارته في منطقة جبل العمر بريف حمص الشرقي، حيث تنشط خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد