11  شخص قضوا وقتلوا واستشهدوا أمس بظروف مختلفة وفي مناطق سورية عدة

 

 

وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل واستشهاد 11 أشخاص بظروف مختلفة وفي مناطق سورية عدة، خلال يوم أمس، توزعوا على النحو التالي:

 

 

شابين في منطقة “ابو رديني” التابعة لناحية الجرنية في ريف الرقة الغربي، جراء إنفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم “الدولة الإسلامية” بالمنطقة.

 

وسيدة سورية “نازحة” توفيت  نتيجة احتراق خيمتهم في ضمن القسم “السادس” داخل مخيم الهول بريف الحسكة

 

وطفلان بانفجار مخلفات الحرب في منطقة دوما بريف دمشق على طريق الدوير.

 

ومواطن نتيجة انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب بالقرب من منطقه شاعر في ريف حماه الشرقي.

 

وعنصر بـ “جيش الإسلام” جراء  انفجار وقع بسيارة الملقب “أبو راتب المحشي” وهو عضو بمجلس شورى “جيش الإسلام” قرب مسجد “فاطمة الزهراء” بمدينة الباب .

 

وعنصر من الفصائل المقاتلة، قنصًا برصاص قوات النظام قرب مدينة دارة عزة على جبهة ريف حلب الغربي.

 

وعنصر في الدفاع الوطني قتل على يد مجهولين على أطراف أرض زراعية تقع على الطريق الواصلة بين مدينة النبك وبلدة الناصرية في ريف دمشق .

 

وطيارين اثنين من طاقم مروحية تابعة للنظام سقطت نتيجة عطل فني بريف اللاذقية

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد