11 شهيداً وجريحاً في غارات على عندان بريف حلب الشمالي وقصف جوي يستهدف مدينة الباب

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استشهد ممرض وأصيب 10 آخرون على الأقل بجراح، جراء قصف لطائرات حربية يعتقد أنها روسية على مناطق في مشفى عندان الخيري بريف حلب الشمالي، حيث أعلنت إدارة المشفى خروجه عن العمل جراء الأضرار المادية التي تسبب بها القصف، في حين استهدفت قوات النظام والمسلحين الموالين لها بعدة قذائف تمركزات لتنظيم “الدولة الإسلامية” في منطقة المحطة الحرارية بريف حلب الشرقي، والتي يشهد محيطها اشتباكات بين الطرفين، تمكنت خلالها قوات النظام من السيطرة على قرية جديدة قبل ساعات، مضيقة بذلك الخناق على التنظيم الذي يسيطر على المحطة، بينما استهدفت الفصائل الإسلامية تمركزات لقوات النظام والمسلحين الموالين لها في منطقة العدنانية بريف حلب الجنوبي، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف قوات النظام، كما قصفت طائرات حربية بعدة صواريخ مناطق في مدينة الباب التي يسيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف حلب الشمالي الشرقي، ومعلومات مؤكدة عن سقوط عدد من الجرحى والشهداء، بينما ارتفع إلى 4 بينهم مواطنة عدد الشهداء الذين قضوا جراء قصف جوي على مناطق في حي الشيخ مقصود الذي تسيطر عليه وحدات حماية الشعب الكردي، وفي مدينة حلب، سقطت عدة قذائف أطلقتها الكتائب المقاتلة والإسلامية على مناطق قرب القصر البلدي والحديقة العامة بمدينة حلب، دون معلومات عن خسائر بشرية، كما سقطت قذائف أطلقتها الفصائل المقاتلة على مناطق في المنشية القديمة وأماكن أخرى قرب شارع سينما أوغاريت بمدينة حلب، والتي تسيطر عليها قوات النظام، ما أسفر عن أضرار مادية، دون معلومات عن إصابات.