11 قضــــ وا وقتــــ لوا واستشهدوا بظروف مختلفة في 14 نوفمبر 2022

تفاصيل الضحايا وفق توثيقات المرصد السوري لحقوق الإنسان

استشهد شابين بانفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب، في قرية مقطع حجر كبير جنوبي منبج بريف حلب الشرقي.

استشهد مواطن يعمل بقطاف الزيتون، بقصف مدفعي نفذته قوات النظام، اليوم، على محيط قريتي سان ومعربليت بريف إدلب الشرقي.

توفي مواطن من أهالي مدينة الباب صباح اليوم، في مشفى الراعي بعد معاناة طويلة من عملية التعذيب والحرق التي تعرض لها طيلة فترة اختطافه في مدينة الباب بريف حلب الشرقي.

قتل طفل 13 عام جراء دهسه بعربة عسكرية لـ”التحالف الدولي”، أثناء مرورها على الطريق العام لبلدة جديدة بكارة بريف دير الزور الشرقي.

قتل طفل يبلغ من العمر 9 أشهر على يد والده، بسبب خلافات زوجية، في قرية المتن بريف اللاذقية، ودفنه بشكل سري في المزرعة التي يعمل بها في القرية.

استشهد شاب في العقد الثالث من عمره وينحدر الشاب من بلدة سراقب بريف إدلب، تحت وطأة التعذيب في سجن “صيدنايا” “سيء الصيت”، بعد اعتقاله من قبل الأجهزة الأمنية التابعة للنظام في العام 2011.

قتل عنصر من قوات النظام قنصاً برصاص فصائل غرفة عمليات الـ”فتح المبين” على محور قبتان الجبل بريف حلب الغربي.

قتل عنصر من “التجنيد الإجباري” التابع لـ”قسد” متأثراً بجراحه التي أصيب بها، جراء قصف نفذته القوات التركية والفصائل الموالية لها، على قرية أم حرملة بريف الحسكة.

قتل عنصران من “هيئة ثائرون” التابعة “للجيش الوطني”، نتيجة أنفجار قنبلة في منزل، إثر شجار على معابر التهريب بين عناصر من الفصيل تطور لاستخدام السلاح، في مدينة رأس العين ضمن منطقة ” نبع السلام ” في ريف الحسكة الشمالي.