11 شهيدا مدنيا غالبيتهم من الأطفال والنساء في قصف بري وجوي على محافظة إدلب

وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد 3 نساء وطفل، جراء قصف الطائرات الحربية التابعة للنظام على قرية شلخ شرق إدلب.
وبذلك، يرتفع تعداد الشهداء خلال اليوم الخميس إلى 11، وهم: رجل وزوجته واثنان من أطفالهما جراء قصف صاروخي لقوات النظام على مدينة إدلب، واثنان جراء قصف بري من قبل قوات النظام على مدينة بنش، وطفل نازح من كفرنبل جراء قصف جوي لطائرات حربية روسية على أطراف مدينة إدلب، و3 نساء وطفل جراء قصف طائرات النظام الحربية على قرية شلخ شرق إدلب. كما أسفر القصف البري والجوي عن إصابات بعضهم بحالة خطيرة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد