110 قضوا أمس، بينهم 53 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و44 من الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية وجبهة النصرة و”الدولة الإسلامية”.

38

ارتفع إلى 26 بينهم 13 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس السبت إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 9 مواطنين بينهم 6 مقاتلين من الكتائب الإسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في القلمون، وناشط إعلامي استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية، وطفل من بلدة حزة استشهد جراء إصابته برصاص قناص في مخيم الوافدين، ورجل من معضمية الشام استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة درعا  استشهد 4 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة أحدهم استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في رييف درعا، والآخر استشهد متاثراً بجراح أصيب بها في وقت سابق خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف درعا، ورجل استشهد إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في بلدة عتمان، ورجل من بلدة جباب استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الامنية السورية.

 

وفي محافظة حلب استشهد 4 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة حلب ومحيطها وريفها.

 

وفي محافظة حمص استشهدت 3 مواطنين هم مواطنتان اثنتان جراء إصابتهما بإطلاق نار من قوات النظام بالرشاشات على مناطق في حي الوعر بمدينة حمص، ورجل من مدينة تلكلخ تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة دمشق استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب الإسلامية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في حي جوبر، ورجل من حي التضامن استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة إدلب استشهد مواطنان اثنان هما رجل استشهد جراء قصف ببرميل متفجر على منطقة في بلدة خان السبل، وطفل استشهد متأثراً بإصابته في قصف بالبراميل المتفجرة على معرشمارين.

وفي محافظة القنيطرة استشهد ناشط إعلامي جراء قصف واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، بالقطاع الأوسط من ريف القنيطرة.

 

كما اغتال مسلحون مجهولون قياديين اثنين في جيش الإسلام، بمنطقة حوش الضواهرة في الغوطة الشرقية بريف دمشق، وهما مدير مكتب تأمين المنشقين، وقيادي عسكري في جيش الإسلام.

 

ومقاتل من تنظيم “الدولة الإسلامية” من منطقة الحولة في حمص لقي مصرعه خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حمص الشرقي.

واستشهد 10 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، إثر اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق وقصف بالطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم.

 

وقتل 23 من قوات الدفاع الوطني واللجان الشعبية وكتائب البعث والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية، وذلك إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية

 

وقتل ما لا يقل عن 26 من قوات النظام، إثر اشتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجبهة النصرة وجيش المهاجرين والأنصار واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في عدة محافظات بينهم::

 

دمشق وريفها 11 – دير الزور 2 –  حمص 4  –  حماه 1 – حلب 6 – درعا 1 – الحسكة 1

 

ولقي ما لا يقل عن 18 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة وكتائب إسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، في قصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم، واشتباكات مع قوات النظام والقوات الموالية لها، في محافظات ريف دمشق وحلب والبادية السورية.

 

وقتل 4 عناصر من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.